محمد بن زايد يوجه بزيادة جوائز مهرجان الظفرة

المهرجان يحظى بمشاركة كبيرة من ملاك الإبل من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي.


فتح المجال أمام الأعداد المتزايدة من المشاركين في مزاينات الإبل التي يشهدها المهرجان


النسخة الـ 13 من المهرجان تنطلق خلال الفترة من 9 إلى 24 ديسمبر 2019

أبوظبي ـ وجه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات لمسلحة، بزيادة جوائز "مهرجان الظفرة" بدورته الـ 13 التي تقام تحت رعايته في مدينة زايد بمنطقة الظفرة، بقيمة إجمالية بلغت نحو 20 مليون درهم .
وتنطلق النسخة الـ 13 من المهرجان خلال الفترة من 9 إلى 24 ديسمبر/كانون الأول 2019 ، حيث يحظى المهرجان بمشاركة كبيرة من ملاك الإبل من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي.
وجاءت توجيهات الشيخ محمد بهدف دعم ملاك الإبل على اقتناء أهم السلالات العربية الأصيلة، وفتح المجال أمام الأعداد المتزايدة من المشاركين في مزاينات الإبل التي يشهدها المهرجان، وذلك من جهوده الرامية إلى صون الموروث الثقافي والمحافظة عليه ونقله للأجيال المتعاقبة، وتعزيز المهرجانات التراثية وتنميتها وتطويرها.
وفي هذا الصدد، ثمن اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، قائد عام شرطة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، الدعم اللامحدود الذي يقدمه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي من أجل صون الموروث الثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة، ودعم ملاك الإبل في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي.
وأضاف المزروعي أن مهرجان الظفرة يحظى بدعم ورعاية كريمة من الشيخ محمد بن زايد منذ الدورة الأولى في عام 2008، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في استقطاب المشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي كافة، وتحقيق أصداء إعلامية إقليمية وعالمية واسعة، مضيفاً أن المهرجان شهد على مدار الدورات الماضية تطورات كبيرة ساهمت في دعم وتنمية منطقة الظفرة على وجه الخصوص، وقد أصبحت مدينة زايد التي تحتضن المهرجان مقصداً رئيسياً لملاك الإبل في المنطقة، ولكل عشاق الموروث الشعبي من مواطنين ومقيمين وسياح.
وأكد المزروعي أن رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ودعمه لمهرجان الظفرة شكلت مُرتكزاً للحفاظ على تراثنا الثقافي الأصيل وضمان توريثه للأجيال القادمة، وذلك استمراراً لنهج الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والذي زرع في الأجيال جميعها عشق التراث والاعتزاز به، وحُبّ العادات والتقاليد الأصيلة.

مضاعفة الجوائز وإضافة أشواط جديدة
وأوضح اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، قائد عام شرطة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، أن اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الظفرة وتنفيذ ا لتوجيهات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، فقد قامت بزيادة قيمة وعدد الجوائز في شوط البيرق لفئتي المحليات والمجاهيم لتصبح 5 جوائز في كل فئة بقيمة إجمالية بلغت 16 مليون درهم للفئتين، وذلك بدلا عن 3 جوائز لكل فئة بقيمة 4 مليون درهم في الدورات السابقة.
وأصبحت جوائز المراكز الخمس الأولى لكل شوط من أشواط البيرق موزعة على النحو الآتي (المركز الأول 3 مليون درهم، المركز الثاني مليوني درهم، المركز الثالث مليون ونصف المليون درهم، المركز الرابع مليون درهم، المركز الخامس 500 ألف درهم).
وأضاف المزروعي أنه ومن باب فتح باب المشاركة أمام أكبر عدد من ملاك الإبل للمشاركة في شوط البيرق، فقد تم العمل على تخفيض عدد الإبل التي يشترط المشاركة بها في شوط البيرق لتصبح 30 من الإبل بدلاً من 50.
وأشار إلى أن الدورة القادمة ستشهد إضافة 4 أشواط جديدة  (أشواط التحدي) بقيمة جوائز تصل إلى مليونين و 120 ألف درهم، بواقع شوطين لفئة المحليات وشوطين لفئة المجاهيم على النحو الآتي: (شوط لقايا وإيذاع محليات وشوط ثنايا وحول محليات، وشوط لقايا وإيذاع مجاهيم وشوط ثنايا وحول مجاهيم)، وقد خصصت 5 جوائز نقدية لكل فئة، وهذه الأشواط مفتوحة أمام المشاركين في شوط البيرق وكافة المشاركين بشكل عام.
كما تم إضافة أربعة أشواط مفاريد لأبناء القبائل عام، وخصص لها جوائز نقدية بقيمة إجمالية تبلغ مليون و280 ألف درهم، بواقع شوطين لفئة المحليات وشوطين لفئة المجاهيم، وهم: شوط تلاد عام محليات وشوط شرايا عام محليات، وشوط تلاد عام مجاهيم وشوط شرايا عام مجاهيم.