شوكولاتة صديقة للبيئة والصحة على موعد مع عشاقها

وصفة سويسرية جديدة تعتمد على ثمرة نبتة الكاكاو بنسبة 100 بالمئة وليس بذورها فقط، ما يجعلها مليئة بالمغذيات مع المذاق الفرنسي المحبب.


عادة يتم التخلص من 70 بالمئة من ثمرة الكاكاو وترمى في حاويات النفايات


واحدة من أكبر شركات صناعة الشوكولا في العالم تغير قواعد تصنيعها

سان فرانسيسكو - كشف صانع الشوكولا السويسري باري كالبو أخيرا عن تركيبة جديدة تحتوي على أجزاء من ثمرة نبتة الكاكاو كانت الشركة ترميها في السابق، مستهدفة بذلك الأجيال الشابة.

ففي الوقت الذي أصبحت فيه غالبية المستهلكين تبحث عن أغذية تحتوي على الحبوب الكاملة وكمية أقل من السكر ومقدار أكبر من المغذيات ومواد غير مضرة بالبيئة، تحوّلت واحدة من أكبر شركات صناعة الشوكولا في العالم نحو هذا الاتجاه من خلال ابتكارها أنواعا تعتمد على وصفة تستخدم ثمرة نبتة الكاكاو بنسبة 100 بالمئة وليس بذورها فقط.

وقالت المجموعة السويسرية خلال حدث نظمته لإطلاق منتجاتها الجديدة المصنوعة كليا من هذه الثمرة حيث تذوق الحاضرون عينات منها "إن الأجيال الجديدة ترغب في أن تعيش حياة سعيدة وصحية… تريد أن تحصل على أطعمة ومشروبات لذيذة ومغذية وفي الوقت نفسه مراعية للكوكب ولسكانه".

وهذه المنتجات الجديدة مليئة بالمغذيات إذ لم يهدر أي جزء من ثمرة الكاكاو لصنع الشوكولا التي كان تنتج باستخدام البذور حصريا.

وعادة، يتم التخلص من 70 بالمئة من ثمرة الكاكاو وترمى في حاويات النفايات أثناء صنع الشوكولاته، وفقا للشركة.

ومنتجات "كاكاو فروت إكسبيريانسز" مصنوعة من ثمرة الكاكاو بكاملها، من البذور إلى القشور إضافة إلى لبها وعصيرها.

وتابعت الشركة "نتج عن ذلك مجموعة من المكونات العالية الجودة التي يمكن استخدامها في المشروبات والحلويات المجمدة والمخبوزات والمعجنات والوجبات الخفيفة وصولا إلى الشوكولا".

ولفتت إلى أنه "في الوقت نفسه، إنها منتجات مراعية لكوكب الأرض وسكانه إذ انه يتم استخدام ثمرة الكاكاو بكاملها".

شوكولاتة 'هول فروت تشوكليت'
'هول فروت تشوكليت' تعيد اختراع الشوكولاتة

الذوق الفرنسي

وأوضح المحلل لدى الشركة مارتن دييز "السوق الفرنسية تحب الشوكولا ذات الطابع المميز، الغنية بالكاكاو والمنكّهة بشكل خفيف بطعم الفاكهة".

وهو يعتقد أن هذا الصنف الجديد من المرجح أن يجذب الأميركيين أيضا لأنهم "يحبون المنتجات الغنية بالبروتينات والمواد المغذية".

وسيتوافر نوعان من "هول فروت تشوكليت"، الأول أطلق عليه "بولد" مصنوع 100 % من ثمرة الكاكاو والثاني "فيلفيتي" يتضمن الحليب.

وقال أنطوان دو سانت-أفريك الرئيس التنفيذي للشركة إن كاولبو تتطلع إلى العديد من العروض على أساس وصفتها الجديدة.

وستكون "مونديليز إنترناشونال" الأولى التي ستدخل "كاكاو فروت إكسبيريانسز" إلى منتجاتها في متاجرها في لوس أنجليس، وفق الشركة.

ومن المقرر أن تصبح الشوكولاته المصنوعة من ثمرة الكاكاو بنسبة 100 % متوافرة للطهاة والحلوانيين في مطلع العام المقبل.

وفقدت الشوكولاته بعضا من جاذبيتها في الأسواق المتطورة حيث تواجه منافسة كبيرة من الأطعمة التي تعتبر صحية أكثر، كما أن سعر الكاكاو المرتفع يشكّل عائقا أمام الأرباح.

وفي العام الماضي، أطلقت الشركة السويسرية التي تزود شركات أبرزها "نستله" و"هيرشيز" و"موندليز" العام الماضي شوكولا "زهرية" جديدة مع طرح "نستله" ألواح "كيت كات" في اليابان وكوريا الجنوبية مغلفة بالشوكولا الوردية.

وشرح أكيكو هارا وهو مدير لأحد فروع الشركة في اليابان أن اللون الوردي استحصل عليه من ثمار الكاكاو الزهرية اللون.

وقد أعلنت "نستله" في تموز/يوليو عن ابتكارها شوكولا مصنوعة بكاملها من بذور ثمرة الكاكاو ولبها ولا تحتوي على سكر مضاف.

لكن الشوكولا هذه لن تحل مكان الشوكولا المصنوعة من الحبوب فقط التي تبيع منها "كالبو" مليوني طن سنويا.

وشرح أنطوان دو سانت-أفريك أن "هذا المنتج أكثر كلفة إذ عليك أن تقطف الثمرة في الوقت المناسب عندما تكون كل مكوناتها طازجة".

وتابع "هذا الأمر يتطلب لوجستيات مختلفة جدا وعملا أكثر تعقيدا بكثير. لهذا السبب بدأنا مع الحلوانيين الحرفيين".