اختبار لشبكة الجيل الخامس في الملاعب في سابقة دولية

رابطة الدوري الألماني لكرة القدم تختبر تطبيقا مرتكزا على الجيل الخامس لشبكات الخلوي يوفر للمشجعين كل الاحصاءات في الوقت الفعلي على هواتفهم الذكية.


المباراة تظهر على شاشة المشجعين مع بيانات تفصيلية إضافية


مشاهدة المباراة من خلال شاشة الهواتف الذكية

برلين - اختبرت رابطة الدوري الألماني لكرة القدم الإثنين خلال مباراة فولفسبورغ وهوفنهايم (1-1) تطبيقا مرتكزا على الجيل الخامس لشبكات الخلوي، يوفر للمشجعين كل الاحصاءات في الوقت الفعلي على هواتفهم الذكية، وذلك في سابقة على المستوى الدولي. وبفضل هذه التكنولوجيا الناشئة، يوجّه المتفرجون والصحافيون في المنصة هواتفهم الذكية (إذا كانت متوافقة مع شبكة الجيل الخامس) نحو أرض الملعب، فتظهر المباراة على شاشتهم مع بيانات تفصيلية إضافية.
وبنقرة بسيطة على أحد اللاعبين تظهر سرعته في الوقت الفعلي وكل الاحصاءات: التمريرات الناجحة، المهدرة، عدد الكيلومترات المقطوعة...
وأصبح ملعب فولكسفاغن أرينا الأول في ألمانيا يتم تجهيزه بالبنية التحتية اللازمة. وتمكن المتفرجون والصحافيون الذين اختبروا التجربة من مشاهدة المباراة من خلال شاشة هواتفهم الذكية وليس النظر إلى أرض الملعب.
وقال أندرياس هايدن ممثل رابطة الدوري أن الامر لا يتعلق باستبدال الطريقة الحالية لعيش كرة القدم، بأهازيجها، أعلامها جعتها ونقانقها المشوية، بل "نريد منح إضافة لبعض المجموعات المستهدفة".

والشبكة الرابعة ليست متوافرة في كل مكان في ألمانيا، وقد بدأت للتو بتجهيز نفسها بالجيل الخامس. وتتواجد في البلاد راهنا 50 محطة تشغيلية فقط، بحسب ميكايل راينارتس مدير الابتكار وخدمات المستهلك في شركة فودافون المشغّلة والتي أجرت التجربة في فولفسبورغ.   
وتولّت هواوي دوراً قياديًا في تطوير شبكات الهواتف المحمولة من الجيل الخامس (5جي) حول العالم.
لكنها باتت في وضع صعب منذ أعلنت واشنطن أن أجهزتها قد تستخدم للتجسس لصالح الاستخبارات الصينية
وأفاد المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة هواوي رين تشنغ أنه على استعداد لمشاركة تقنية الجيل الخامس مع مشترين غربيين محتملين. 
وقال رين:"إن هواوي مستعدة لمنح المشترين إمكانية الوصول الدائم إلى براءات الاختراع والتراخيص والتعليمات البرمجية والمخططات التقنية والمعارف التقنية الخاصة بـ "جي 5" مقابل رسوم تدفع لمرة واحدة.
وكما الحال مع التقنيتين السابقتين "3 جي" و"4 جي"، من شأن هذه التكنولوجيا الجديدة أن تزيد من سرعة الاتصال بالشبكة، لا سيما في ما يتعلّق بالأكسسوارات الموصولة والسيارات المستقلة، فضلا عن تطبيقات الصحة والمواصلات الحضرية والمدن الذكية.
وبحسب منظمة "غلوبل سيستم فور موبايل كوميونيكيشنز"، من المتوقع أن تعود هذه التقنية الجديدة بعائدات على الاقتصاد العالمي تبلغ 565 مليار دولار بحلول 2034.
وتعدّ تقنية الجيل الخامس أحد محاور الصراع على النفوذ الدائر بين الصين والولايات المتحدة. وتسعى واشنطن إلى إقناع حلفائها بعدم تكليف الصينية هواوي ببسط شبكة "5 جي"، مشبهة العملاق الصيني بحصان طروادة الذي يسمح للصين بالتجسس على الغرب
وتعتبر هواوي أكثر كفاءة وابتكارا من منافسيها في هذا الصدد. وهي أودعت 1529 براءة خاصة بالجيل الخامس
وتملك الشركات الصينية ما مجموعه 3400 براءة في هذا المجال، أي أكثر من ثلث البراءات العالمية، إذا ما احتسبنا تلك التي استحصلت عليها شركات أخرى.
وطرحت سامسونغ إلكترونيكس في السوق أول هاتف ذكي يعمل بشبكة الجيل الخامس "5 جي" بعد أن أصبحت كوريا الجنوبية رائدة في هذا المجال الذي من شأنه إحداث ثورة في الاتصالات.