تشادويك بوسمان يغلق '21 جسرا' لمحاصرة القتلة

نجم فيلم 'بلاك بانثر' يقدم عملا جديدا يؤدي فيه دور محقق يقوم بتنفيذ خطة ضخمة للقبض على الأشرار.


بوسمان اشتهر بدور تشالا في فيلم النمر الأسود


'أفنجرز: إند غيم' آخر أفلام بوسمان


على الشاشات في 12 يوليو

لوس أنجليس - يؤدي النجم الأميركي تشادويك بوسمان دور محقق في شرطة نيويورك يطارد مجموعة من القتلة الشباب في أحدث فيلم له سيطرح في دور العرض السينمائية العالمية في 12 يوليو/تموز، تحت عنوان "21 جسرا".
فيلم الجريمة لبراين كيرك مخرج المسلسل الملحمي "صراع العروش"، ويشارك في بطولته كل من جي كي سيمونز وكيث دافيس وستيفن جيمس وسيينا ميلر.
يجسد بوسمان بطل الفيلم الشهير "بلاك بانثر" دور محقق يقوم بعملية مطاردة مكثفة لمجموعة مجرمين قتلوا ثمانية من أفراد الشرطة، ومن أجل القبض عليهم سيكون عليه غلق 21 جسرا من أجل منع هؤلاء القتلة من الهرب من مقاطعة مانهاتن داخل مدينة نيويورك.
وصرح الممثل الذي لعب دور جار جار بينكس في "ستار وورز"، خلال الترويج للفيلم أنه يعيش إلى حد كبير أفضل حياته، خاصة وأن فيلمه الأخير "أفنجرز: لعبة النهاية" اكتسح شباك التذاكر وسجل أرقام قياسية في الإيرادات.
وأضاف، وفقا لمجلة "فارايتي" الأميركية المتخصصة بأخبار الفن والفنانين أن "21 جسرا" أثار انتباهه من خلال نظرته المكثفة إلى محقق ينفذ القانون وعلى استعداد لعمل أي شيء لإحضار الأشرار حتى لو كان إغلاق جسور منهاتن وإيقاف القطارات.

ويتعامل المحقق مع عملية ضخمة كانت بمثابة ردة فعل لصدمة تلقاها وهو صغير لمقتل والده الشرطي على يد قتلة مأجورين، لذا تعد العملية الجديدة بمثابة انتقام متأخر بطريقة لم تحدث من قبل أن تم عزل منطقة كاملة بهذا الشكل.
يذكر أن فيلم بوسمان "بلاك بانثر" الذي حقق به شهرة واسعة، عرض في فبراير/شباط 2018، وكان أول فيلم لبطل خارق أسود حقق نجاحا جماهيريا ونقديا فاق كل التوقعات، وتخطت إيراداته حاجز المليار دولار عالميا.
ويؤدي النجم الذي مثل في افلام مثل "مارشال" و "غيت أون آب" و "غودز اوف ايجبت" دور تشالا الملقب "بلاك بانثر" ملك امة "واكاندا" المتخيلة وهي الحضارة الاكثر تقدما في عالم "مارفل".
واشتهر بوسمان أيضا ببطولة آخر فيلم من سلسلة "المنتقمون" (أفنجرز) الذي حمل اسم "لعبة النهاية (إند غيم) وضم الشخصيات المحبوبة من عالم مارفل وبدأ عرضه في ابريل/نيسان الماضي.
وهو ذروة قصة سُردت على مدى 22 من أفلام استديوهات مارفل على مدى عشر سنوات.
ويطرح الفيلم الجمعة 28 الشهر الحالي عرضا جديدا يشمل مشهدا سبق حذفه من نسخة العرض الأولى، في تحرك قد يدفع فيلم أبطال مارفل الخارقين إلى تحطيم أرقام شباك التذاكر لأعلى الإيرادات على الإطلاق.
وستشمل النسخة المعدلة المشهد المحذوف بالإضافة إلى مقدمة جديدة من أنتوني روسو أحد مخرجي الفيلم.