اللعب خلال النوم رهان بوكيمون الجديد

'بوكيمون سليب' لعبة جديدة عبر الهاتف الذكي ومرفقة بأكسسوارات محمولة من شركة نينتندو اليابانية العملاقة تجعل النوم نشاطا ترفيهيا.


بوكيمون من رموز الثقافة الشعبية العالمية


'بوكيمون غو بلاس بلاس' يرصد حالة النوم لدى اللاعب

طوكيو – أعلنت شركة "بوكيمون كومباني" التابعة لمجموعة "نينتندو" اليابانية العملاقة عن نيتها إطلاق لعبة تحمل اسم "بوكيمون سليب" سنة 2020 … تمارَس خلال النوم.
وبعد لعبة "بوكيمون غو" التي تتيح مطاردة بيكاتشو وغيره من الشخصيات الخيالية بواسطة تقنية الواقع المعزز والتي جذبت ملايين اللاعبين منذ صدورها في 2016، "ينصبّ تركيزنا الآن على مرحلة النوم"، بحسب ما قال رئيس الشركة تسونيكازو إشيهارا خلال مؤتمر صحافي في طوكيو. وكانت الشركة اليابانية قد تعاونت مع استوديوهات "نيانتك" الأميركية التي طورّت هذا التطبيق عبر الهاتف الذكي.
ويقضي الهدف هذه المرّة "بجعل النوم نشاطا ترفيهيا"، على حدّ قول إشيهارا.
ولم يكشف شيء عن المضمون، لكن بحسب ما رشح من معلومات، ستكون هذه اللعبة مرفقة بأكسسوارات محمولة صممتها "نينتندو".

 'نينتندو'
لعبة من 'نينتندو' تعتمد على الواقع المعزز

وسيكون "بوكيمون غو بلاس بلاس" مزودا بجهاز يرصد حالة النوم لدى اللاعب، ثم تنقل البيانات من هاتفه الذكي عبر تقنية بلوتوث.
وكما سلفه "بوكيمون غو بلاس" الذي يوضع حول المعصم، سيتيح الأكسسوار الجديد أيضا الانطلاق في عمليات بحث عن كائنات "بوكيمون" الغريبة خلال النهار قبل أن يحل التعب في المساء مع العين الساهرة لـ"بوكيمون سليب"، وفق الشركة اليابانية.
وقد حققت بوكيمون شعبية كبيرة واستحالت من رموز الثقافة الشعبية العالمية، منذ إطلاقها عبر لعبة فيديو على جهاز "غايم بوي" سنة 1996 والمسلسل التلفزيوني الكرتوني الذي تلاها في نهاية التسعينات والبطاقات المخصصة للجمع والتبادل بين الأصدقاء.
وشكلت لعبة "بوكيمون غو" بعيد إطلاقها في 2016 ظاهرة عالمية. وتعتمد هذه اللعبة على الواقع المعزز، وهي تقنية تقوم على إظهار عناصر افتراضية في العالم الواقعي وتستخدم نظام التموضع الجغرافي بما يتيح للمستخدم الإمساك بكائنات وهمية صغيرة في محيطه.

وتظهر اللعبة المخلوقات الملونة من عالم البوكيمون باستخدام تقنية الواقع المعزز وتكنولوجيا خرائط غوغل.
وحطمت اللعبة أرقاما قياسية في إيراداتها وعدد مرات تحميل تطبيقها على الهواتف المحمولة. ويقول مطورو اللعبة إنه جرى تحميلها 650 مليون مرة على مستوى العالم منذ إصدارها.
وقال جون هانكه مبتكر تطبيق بوكيمون غو إن تحديثات للعبة وميزات إضافية ستُطرح خلال الشهور والسنوات المقبلة لتضم اللعبة مخلوقات جديدة وعناصر أخرى من عالم بوكيمون الواسع.
وحظي جون هانكه مبتكر تطبيق لعبة بوكيمون غو الذي حقق شعبية كبيرة بمعاملة المشاهير في تظاهرات ترفيهية عديدة حيث تحدث عن الشعبية التي اكتسبتها اللعبة بسرعة ومستقبلها وكيف انها اذهلت العالم.
وقال هانكه ان "الشعبية العالمية للعبة تذهل العقل". 
وسحرت اللعبة عقول المعجبين من جميع أنحاء العالم إذ أصبح هناك 21 مليون مستخدم نشط لها في الولايات المتحدة.
أقبل عملاء شركة نينتندو اليابانية لألعاب الفيديو بقوة على تجربة لعبة "بوكيمون غو" مما بعث آمال الشركة في أن يؤتي توجهها إلى ساحة ألعاب الهواتف المحمولة ثماره.