إفراط المسنين في تناول المكملات الغذائية ينتهي بكسور

دراسة حديثة تشير إلى أن حصول كبار السن وبالأخص النساء على جرعات عالية من فيتامين ب6 وب12 قد تزيد احتمالات الإصابة بكسور في الفخذ.


جرعات كبيرة من الفيتامين تؤدي لنتائج عكسية غير متوقعة


الدراسات متضاربة بشأن فوائد فيتامين ب6 وب12

واشنطن - تشير دراسة أميركية إلى أن النساء كبار السن اللاتي يتناولن مكملات غذائية تحتوي على جرعات عالية من فيتامين ب6 وب12 قد تزيد لديهن احتمالات الإصابة بكسور في الفخذ مقارنة بغيرهن.
وأشار الباحثون في دورية (جاما نيتورك أوبن) إلى أن دراسات سابقة ربطت بين تناول ب6 وب12 وانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض القلب لكن نتائج بعض الدراسات الأخرى جاءت متضاربة إذ ربطتهما بإصابة البالغين الأكبر سنا بالكسور.
وتوصي الإرشادات الغذائية بتناول النساء اللاتي تزيد أعمارهن عن 50 عاما 1.5 مليغرام يوميا من ب6 أما الأصغر عمرا فالكمية التي يوصى بها هي 2.4 مليغرام يوميا.

فيتامين ب12
الفيتامين المفضل عند كبار السن

ولإجراء الدراسة الحالية، تتبع الباحثون ما يقرب من 76 ألف ممرضة في الولايات المتحدة لمدة متوسطها 21 عاما وأجروا مسحا تفصيليا عن أنظمتهن الغذائية كل أربعة أعوام تقريبا. وكانت كل المشاركات في الدراسة تقريبا تتناولن كمية من نوعي الفيتامين من الغذاء والمكملات الغذائية تفوق الكمية الموصى بها.
وتعرضت نحو 2300 امرأة بكسور بالفخذ خلال الدراسة وأصيب نصفهن بها قبل بلوغهن السادسة والسبعين من العمر.
وزادت احتمالات الإصابة بتلك الكسور لدى من تناولن أعلى كمية من نوعي الفيتامين بنسبة 47 بالمئة مقارنة بمن تناولن أقل كمية.
ويقول كبير الباحثين في الدراسة الدكتور هاكون ماير من جامعة أوسلو في النرويج "الكثير من الناس يتناولون المكملات الغذائية دون مؤشرات واضحة والمكملات التي تحتوي على جرعات عالية من الفيتامين متاحة في الصيدليات وعبر الإنترنت".
وأضاف "النتائج التي توصلنا إليها تضيف لتقارير أخرى تشير إلى أن الإفراط في تناول المكملات التي تحتوي على جرعات كبيرة من الفيتامين قد يؤدي لنتائج عكسية غير متوقعة".