الحياة تدب في مطار نجران بعد أربع سنوات من التوقف

السعودية تعلن استئناف العمل بالمطار المتاخمة للحدود مع اليمن مطلع شهر رمضان بعد 'تطبيق معايير الأمن والسلامة المطلوبة'.


حركة الطيران تعود الإثنين على الأرجح

الرياض - أعلنت السعودية الخميس استئناف العمل بمطار منطقة نجران (جنوب) المتاخمة للحدود مع اليمن، مطلع شهر رمضان بعد توقف نحو 4 سنوات على خلفية حرب اليمن.
وأفادت هيئة الطيران المدني في المملكة في بيان، بـ"اكتمال الاستعدادات لإعادة تشغيل المطار، واستئناف رحلاته ابتداءً من 1 رمضان 1440 هجرية"، الذي يتوقع أن يصادف الإثنين المقبل. 
وأشار البيان إلى أن الخطوط الجوية ستقوم بتسيير رحلتين إلى الرياض وجدة يوميًا. 
ويأتي القرار "بعد عمل الدراسات اللازمة لضمان تطبيق معايير الأمن والسلامة المطلوبة لإعادة التشغيل"، وفق البيان. 
وتوقف العمل بمطار نجران عام 2015، على خلفية الحرب الدائرة في اليمن وفق ما أعلنه إعلام سعودي في وقت سابق. 
والأربعاء أعلنت السعودية دعم منطقة نجران بأفواج أمنية جديدة، وفق وكالة الأنباء الرسمية وتعد تلك المنطقة أحد أهداف صواريخ يطلقها الحوثيون.
 

جنود سعوديون يستعدون لإطلاق نيران المدفعية باتجاه الحدود مع اليمن في نجران
تعزيزات جديدة في المنطقة الحدودية لتأمين نجران

ومنذ مارس/ آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية القوات الحكومية في مواجهة انقلابيين أطاحوا بحكومة هادي بدعم من طهران.

ويسيطر الحوثيون على معظم شمال اليمن بما في ذلك العاصمة صنعاء.

ودأب الحوثيون في السنوات الأخيرة على قصف الأراضي السعودية بصواريخ باليستية متوسطة وطويلة المدى إيرانية الصنع غالبا ما تنتهي بإحباطها من قبل منظومة الدفاع الجوي السعودي. 
غير أنها خلفت مقتل عشرات المدنيين والمقيمين بالمملكة وفق تقارير سعودية رسمية.