حصص تعلم لغات أثناء النوم

دراسة سويسرية تجد ان الدماغ يمكنه معالجة المعلومات أثناء الرقاد للوصول إلى معاني كلمة جديدة وتذكرها أثناء اليقظة.


تكوين روابط جديدة بين الكلمات الأجنبية وترجمتها اثناء النوم ممكن


المناطق اللغوية في الدماغ والحصين تنشط أثناء استرجاع المفردات المستمدة من التعلم أثناء النوم

برن - قد تكون تفاجأت سابقا لمعرفتك بمعنى كلمة أجنبية لا تتذكر انك تعلمتها دون ان تجد تفسيرا مقنعا، وهو تحديدا ما تزيل غموضه دراسة سويسرية عن التعلم اثناء النوم.

وفضلا عما نعرفه من أن النوم يقوي الذكريات التي تتشكل أثناء اليقظة، وجد باحثون في جامعة برن في سويسرا ان الدماغ يمكنه معالجة المعلومات أثناء النوم.

واكتشف الباحثون انه يمكن تعلم الكلمات الأجنبية وترجمتها أثناء النوم، وكذلك تذكرها أثناء اليقظة، حيث يمكن للمشاركين إعادة تنشيط الارتباطات المسجلة خلال النوم، للوصول إلى معاني الكلمة الجديدة.

وتقول الدراسة إن الحصين، وهو بنية دماغية أساسية للتعلم التنموي (أثناء اليقظة)، يساعد على الوصول إلى الكلمات المدروسة حديثا.

نشاط الدماغ اثناء النوم
عقلك لا ينام

ودرس الباحثون قدرة الشخص النائم على تكوين روابط جديدة بين الكلمات الأجنبية وترجمتها، خلال الحالات النشطة في خلايا الدماغ، المسماة "Up-states".

وتتناوب كل من الحالة النشطة وغير النشطة (Down-state)، كل نصف ثانية تقريبا. وعندما نصل إلى مراحل النوم العميق، فإن خلايا دماغنا تنسق تدريجيا نشاط الحالتين.

وأثناء النوم، تكون خلايا الدماغ نشطة لفترة وجيزة من الوقت، قبل أن تدخل بشكل مشترك في حالة من عدم النشاط القصير.

وتبين الدراسة أن المناطق اللغوية في الدماغ والحصين، محور الذاكرة الأساس، تنشط أثناء استرجاع المفردات المستمدة من التعلم أثناء النوم، لأن بنية الدماغ هذه تشارك في تعلم المفردات الجديدة أثناء اليقظة.

ويبدو أن هياكل الدماغ هذه تشارك في تكوين الذاكرة بشكل مستقل عن الحالة السائدة للوعي: غياب الوعي أثناء النوم العميق، والوعي أثناء اليقظة.