اختراعات عديمة الفائدة تجذب ملايين المعجبين على الانترنت

حرفي صيني يبث فيديوهات يعرض فيها ابتكارات طريفة، ما دفع المتابعين لأن يطلقوا عليه لقب "إديسون عديم الفائدة" نسبة للمخترع الأميركي.


سبّاك أصبح نجما على الانترنت

بكين - جذب حرفي يعيش في إحدى القرى الصينية، اسمه جينغ شواي، ملايين المتابعين على الإنترنت بفيديوهات يعرض فيها ابتكاراته الطريفة، مما دفع معجبيه لأن يطلقوا عليه لقب "إديسون عديم الفائدة"، نسبةً إلى المخترع توماس إديسون.
 اختراعاته قد تكون بلا جدوى لكنها مضحكة بالتأكيد، وأحد هذه الاختراعات "الكرسي السعيد" المصنوع من المعدن ويبدو ثقيل الوزن، وحافظة هاتف محمول على شكل ساطور، والسيف يمكن استخدامه في فرك الظهر، والدراجة ليست كغيرها إذ يمكن أن تتحول إلى مرحاض وتتدفق فيه المياه بمجرد سحب ذراع المقود... كل هذا مجرد مجموعة صغيرة من اختراعات طريفة ابتكرها جينغ، وقام بتجربتها في فيديوهات حية جذبت الآلاف.
 وجينغ يعيش في مقاطعة خبي في شمال الصين، وكان يعمل سباكاً قبل أن يصبح نجماً على الإنترنت بفيديوهات بدأ في بثها 2017.

 ومنذ ذلك الحين، جذب أكثر من 2.7 مليون متابع على تطبيق صيني للمقاطع القصيرة، وحوالي مليون متابع على موقع ويبو الذي يحاكي تويتر في الصين.
 وصناعة أشياء من المعادن أمر يسير بالنسبة لجينج، الذي يعتز بذكريات طفولته عندما كان يتسلل إلى المصنع الذي كان يعمل به والده لمشاهدته ومساعدته في بعض الأحيان، وبعدما قضى أكثر من 12 عاماً في مهنة لا يحبها عقب تركه الدراسة في سن الـ 16، وجد أخيراً أمراً يثير شغفه.
 ويجني جينغ الآن دخلاً أكثر بثلاث مرات عما اعتاد على جنيه من عمله كسباك، رغم قلة المبيعات وارتفاع أسعار الخامات التي يستخدمها واستغراقه وقتاً طويلاً في صناعة اختراعاته يدوياً.