الاسكندرية السينمائي يحتفي بنادية لطفي

الفيلم السوري 'دمشق حلب' للفنان دريد لحام يفتتح المهرجان المصري، وشعار التظاهرة السينمائية 'القدس عربية'.

الاسكندرية (مصر) – انطلقت الأربعاء الدورة الرابعة والثلاثون من مهرجان الاسكندرية السينمائي لدول حوض البحر الأبيض المتوسط لتحمل إسم الفنانة المصرية نادية لطفي.
فقد عرض فيلم قصير عن مسارها في السينما المصرية خصه الحضور بتصفيق مطول.
وشهد المهرجان حضور العشرات من النجوم الذين صفقوا طويلا لشعار المهرجان "القدس عربية".
وأتت تسمية الدورة "القدس عربية" ردا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس على ما أفاد المنظمون.
وشهد حفل الافتتاح في المسرح الكبير في مكتبة الاسكندرية رقصة زوربا اليونانية الشهيرة إذ تحل اليونان ضيف شرف أجنبيا على هذه الدورة فيما اختير المغرب ضيف شرف عن الدول العربية.
ويتنافس 85 فيلما من 25 دولة في مسابقات المهرجان الثلاث وهي المسابقة الرسمية للفيلم الروائي الطويل ومسابقة الأفلام العربية ومسابقة الأفلام الروائية القصيرة لحوض المتوسط.
وكرم المهرجان عددا من الفنانين المصريين والعرب ولا سيما فاروق الفيشاوي الذي أعلن إصابته بمرض السرطان مؤكدا أنه مستعد لمقاومته حتى الانتصار عليه.

دريد لحام
رحلة بين دمشق وحلب

ومن بين المكرمين أيضا المؤلف الموسيقى المصري عمر خيرت والمخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي.
وعرض في الافتتاح الفيلم السوري "دمشق حلب"  لباسل الخطيب الذي يتناول الأوضاع التي تمر فيها سوريا من خلال رحلة للفنان دريد لحام بين دمشق وحلب.
ونفى الممثل السوري الأخبار التي تم التداول بها حديثًا عن إمكانية عودة مسلسل كوميدي اجتماعي من بطولته استناداً إلى شخصية " غوار الطوشة " التي برز من خلالها على مدار الأعوام الماضية.
وقال دريد: ربما هناك شوق كبير لشخصية " غوار " لكن لا خطوة جدية تجاه أي مسلسل أو فكرة تتناولها .
لحام أوضح أن التمثيل توأمه لكن من المفترض في المرحلة الحالية أن يختار الأفضل.
وقال الفنان هو نبض الشارع الشعبي العريض و ليس مجرد حالة لا تنتمي إلى واقعها.