أفلام "المدمر" تعود إلى الشاشة مع شوارزنيغر

نجم السلسلة الخيالية وبطل رياضة كمال الأجسام يصور مع بطلة الجزء الأول ليندا هاميلتون الجزء السادس لطرحه عام 2019.


بطولة نسائية تهيمن على النسخة المقبلة


الفيلم يستكمل قصة الجزءين الأول والثاني

عمان - يعود النجم وبطل رياضة كمال الأجسام أرنولد شوارزنيغر أخيرا إلى جمهور السلسلة الخيالية الشهيرة "ذا تيرميناتور" في النسخة السادسة مع النجمة الأميركية ليندا هاميلتون، بعد غياب 34 عاما عن أول فيلم جمعهما معا عام 1984.
 وكان شوارزنيغر كشف في مارس/آذارالماضي خلال إحدى المهرجانات السينمائية في ولاية تكساس الأميركية، أن الجزء القادم من الفيلم سيتم تصوير أغلب مشاهده في إسبانيا، حيث مازح الجمهور قائلاً إن السيناريو القادم يجب أن يتضمن اسم دونالد ترامب، وذلك حيث سيقوم الآلي الشهير T800 بالسفر عبر الزمن لعام 2019 لكي يقوم بإخراج ترامب من السجن.
ودشن أول أجزاء السلسلة عبارة "سأعود" الشهيرة، وشهد تحول بطل كمال الأجسام النمسوي إلى ممثل لعب دور الإنسان الآلي الذي يحترف القتل.
وتدور أحداث الفيلم حول مصير العالم عام 2029، حيث تحكم الآلات الكرة الأرضية عن طريق تصنيع الآلات لنفسها بعدة أشكال منها رجال آليون، فيما تنشأ مقاومة بشرية ضد الآلات بقيادة زعيم المقاومة جون كونور، والفيلم من إنتاج جيمس كاميرون، وإخراج تيم ميلر، ومن المتوقع عرضه في صالات السينما حول العالم يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2019.
وتتمتع سلسلة "تيرميناتور" بشعبية كبيرة، فمنذ طرح الجزء الأول عام 1984 ومحبو الخيال العلمي والسفر عبر الزمن ينتظرون صدور الأجزاء الجديدة واحدا تلو الآخر، إلا أنه بعد توقف تحضيرات الجزء السادس أكثر من مرة، اعتقد كثيرون أن فيلم "تيرميناتور: البداية" الصادر عام 2015 سيكون آخر أفلام السلسلة.

أفلام "المدمر" تعود إلى الشاشة مع شوارزنيغر
النساء يتصدرن الأحداث

ويكشف الملصق الدعائي الأول للفيلم عن هيمنة للعنصر النسائي على الأحداث حيث تصدرت البوستر بطلات العمل ليندا هاملتون والوافدتان الجديدتان ماكنزي دايفز وناتاليا رايس.
وتعود بذلك ليندا هاملتون للسلسلة من جديد بدورها الأيقوني سارة كونر الذي جسدته في الفيلم الأصلي عام 1984، والجزء الثاني عام 1991.
وتنطلق ضمن أحداث الفيلم غريس التي تجسدها ماكنزي دايفز في مهمة لحماية فتاة مراهقة تدعى داني راموس التي تلعب دورها ناتاليا رايس، فيما تجسد هاملتون دور سارة كونر، ويجسد أرنولد شوارزنيغر دوره المعتاد أيضا.
ويتضح أن الفيلم يعود إلى أحداث الجزءين الأول والثاني المحببين للجمهور، وذلك بإسناد دور سارة كونر لهاملتون بدلا من إيمليا كلارك الذي جسدته عام 2015، كما أن الفيلم من إنتاج جيمس كاميرون الذي أخرج أول جزءين من الفيلم.
وكان جيمس كاميرون قد صرح العام الماضي في حوار لمجلة "هوليوود ريبورتر" أن: "الفيلم يستكمل قصة الجزءين الأول والثاني، وسنتظاهر أن الأجزاء الأخرى كانت مجرد حلم سيء. أو زمن بديل، وهو أمر مقبول في الفيلم المعتمد على الأكوان المتعددة".
ولا يزال الجزء السادس من السلسلة دون دون عنوان واضح، ما يؤكد أن ملامحه لا تزال غامضة، واكتفى صناع الفيلم بالقول إن "تطوراً ما سيصيب الروبوت بحيث يتم تحويله من T- 500 إلى T-800".
صدرت من سلسلة "ذا تيرميناتور" حتى الآن خمسة أفلام، أولها كان في 1984، فيما الخامس أطل برأسه خلال 2015 تحت عنوان "البداية"، ورغم ذلك ظل أول فيلمين من السلسلة هما الأفضل على الإطلاق.
وكان الجزء الثاني صدر في 1991 تحت اسم "يوم الحساب"، والثالث في 2003 وكان اسمه "نهوض الآلات"، وفي عام 2009 صدر الجزء الرابع الذي حمل اسم "الخلاص".
و شهدت الأجزاء الأولى نجاحاً مبهراً الا أن الجزء الرابع، الذي لم يشترك فيه شوارزنيغر، أدى إلى إفلاس المنتجين لعدم إقبال المشاهدين عليه.