صوت الشمس الوقور في تسجيل مذهل

وكالة الفضاء الأميركية تنشر مقطعا صوتيا لحركة الشمس بموجاتها وثوراتها فيما يشبه صوت السفن القادمة من بعيد.


ذبذبات هادئة تثير في النفس المهابة

واشنطن - نشرت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، على موقعها تسجيلا لحركة الشمس يتيح للبشر سماع صوت مدهش للشمس وموجاتها وثوراتها، يشبه صوت السفن القادمة من بعيد.
واستطاعت ناسا تسجيل صوت الشمس بمعزل عن حركة المركبات الفضائية والأصوات الأخرى، واستمرت العملية أربعين يوما تمت خلالها تصفية الصوت وتجهيزه للسمع البشري.
وتصدر الشمس اهتزازات نجمية وموجات صوتية، تظهر أن النجم المركزي يحتوي على "أنهار ضخمة من المواد الشمسية التي تتدفق حولها".
وأوضح مدير قسم الفيزياء الشمسية في (ناسا)، أليكس يونغ، في تسجيل نشرته الوكالة: "عند حركة أي مادة، تتحرك معها الأمواج الصوتية، وهذا الشيء ينطبق على الشمس".

وأضاف يونغ إن ذبذبات الشمس تساعد على فهم حركة النجم الهائل، التي لا يستطيع الإنسان رؤيتها بالعين المجردة.
وختم "ليس لدينا سبل كثيرة للنظر داخل الشمس، لذا دراسة صوت الشمس يساعدنا بشكل ما على فهم ما بداخلها".
وحصل صوت ذبذبات الشمس الهادئة الذي يشبه انبعاثات من مادة حرارية على نسبة استماع عالية بعد نشر المقطع الصوتي على موقع ناسا.
وتساعد الأصوات الصادرة عن النجوم والأجرام السماوية والتي يشبه صداها اصوات الالات الموسيقية في تحديد عمرها وحجمها.