ثنائية لمرسيدس تحت أمطار التجارب التأهيلية لجائزة المجر الكبرى

هاميلتون سائق مرسيدس يحقق أسرع توقيت خلال فترة التجارب التأهيلية على حلبة هنغارورينغ متقدما بفارق ضئيل عن زميله بوتاس.


هاميلتون ينطلق من المركز الأول في سباق جائزة المجر الكبرى


هاميلتون يحقق أسرع توقيت في المجر للمرة السادسة في مسيرته

بودابست - حقق بطل العالم البريطاني لويس هاميتون (مرسيدس) أسرع توقيت خلال فترة التجارب التأهيلية تحت أمطار غزيرة لجائزة المجر الكبرى، المرحلة الثانية عشرة من بطولة العالم للفورمولا واحد، والتي تقام الاحد على حلبة هنغارورينغ.

وسجل هاميلتون 1:36.658 دقيقة، في وقت هيمن فريقه "الأسهم الفضية" على الفترة الثالثة بعدما تمكن زميله في الفريق الفنلندي فالتيري بوتاس من تسجيل ثاني أسرع توقيت متأخرا بفارق 0.260 ثانية، بينما حل سائق فيراري الفنلندي كيمي رايكونن في المركز الثالث بفارق 0.528 ثانية عن صاحب اسرع توقيت، ومتقدما على زميله الالماني سيباستيان فيتل (1:36.210 د.).

ورفع هاميلتون عدد انطلاقاته من الصدارة في "امتحان السبت" الى 77 في مسيرته، علما انها إنطلاقته الخامسة من المركز الأول هذا العام بعد سباقات استراليا واسبانيا وفرنسا وانكلترا.

وحقق البريطاني أسرع توقيت في المجر للمرة السادسة في مسيرته ما يضعه في المركز الثاني خلف حامل الرقم القياسي "البارون الأحمر" الالماني ميكايل شوماخر (7).

وقال هاميلتون "لم نكن ننتظر حصول ذلك (التوقيت الاسرع)" في إشارة الى حلبة هنغارورينغ التي نادرا ما ابتسمت لفريق مرسيدس، وتابع "الآخرون (فيراري وريد بول) كانوا أسرع منا خلال فترة التجارب ومن ثم هطلت الامطار وعادت الامور الى نقطة الصفر".

وأكد البريطاني أنه من الرائع أن يحقق فريق مرسيدس ثنائية المركزين الاول والثاني في التجارب الرسمية، علما أن الحظيرة الالمانية حققت هذا الانجاز للمرة الرابعة هذا العام بعد سباقات اسبانيا وفرنسا والنمسا.

ويتصدر هاميلتون ترتيب السائقين بفارق 17 نقطة عن فيتل (188 مقابل 171) بعد فوزه الاسطوري في جائزة المانيا الكبرى الاحد الماضي، بعدما انطلق من المركز الرابع عشر واستفاد من هطول الامطار ومن خطأ لسائق فيراري فيتل ليجتاز خط النهاية في المركز الاول.

وقال فيتل الذي وقع للمرة الثانية ضحية الامطار "لا أعتقد أنه فاتنا الكثير، ولكن لم نكن الاسرع. لقد كانت الامور صعبة على حلبة مليئة بالمياه، ولم نتمكن من استخراج الافضل من السيارة".

وتابع السائق الالماني "اعتقد أن اللفات التي خضتها كانت جيدة، ولكن لم تكن الاسرع. على حلبة مبللة بالمياه لا نشعر بالثقة التي نشعر بها على حلبة جافة، لذا علينا أن نقوم بعمل اضافي".

واكد فيتل أن الفترة الثالثة للتجارب كانت خادعة وأنه "كان بالامكان حصول اي شيء. اعتقد أنه في الظروف الجافة كنا نسيطر على الامور بشكل أفضل... سوف نرى ماذا سيحصل غدا ومن الافضل لو ننطلق من الصدارة، ولكن سننطلق من المركز الرابع لذا نركز جهودنا على الفوز بالسباق بعد انطلاقنا من هذا المركز".

وكان فيتل سجل في الفترة الاخيرة للتجارب الحرة (السبت) توقيتا قياسيا للحلبة وقدره 1:16.170 دقيقة.

في المقابل نجح رايكونن، الذي صعد 8 مرات الى منصة تتويج حلبة هنغارورينغ، في التقدم على زميله الالماني خلال التجارب الرسمية للمرة الثالثة هذاالعام، ولكن على غرار فيتل لم يكن "الرجل الجليدي" سعيدا من مركزه الثالث، وقال "كانت هناك فرصة لي في ظل هذه الظروف لتحقيق المركز الاول، ولكن الحظ لم يكن الى جانبي في اللفة الاخيرة. قمنا بتبديل الاطارات وكان التماسك جيدا، ولكن علقنا خلف سيارة هاس، وكان هناك الكثير من رذاذ المطر، لذا كان من المستحيل الرؤية بشكل واضح أو تطوير تأديتنا".

ونجح الاسباني كارلوس ساينز (رينو) في تسجيل خامس أسرع توقيت، متقدما على كل من الفرنسي بيار غاسلي (تورو روسو)، الهولندي ماكس فيرشتابن (ريد بول) والنيوزيلندي براندون هارتلي (تورو روسو). في وقت أكمل سائق "هاس" الدنماركي كيفن ماغنسون وزميله في الفريق الفرنسي رومان غروجان المراكز العشرة الاولى.

ولم يتمكن الاسترالي دانيال ريكياردو (ريد بول) من التأهل للفترة الثالثة للتجارب، مكتفيا بالمركز الثاني عشر.