أضخم الديناصورات كان يعيش في أميركا

علماء يعثرون على أثر لقدم الحيوان المنقرض يبلغ طوله حوالي المتر فيما يعد الأكبر المكتشف حتى الآن.


نوع عاشب ذو عنق طويل من عائلة الصوروبودا


طول ورك الديناصور يصل إلى أكثر من مترين

تامبا (الولايات المتحدة) - ترك ديناصور ضخم ذو عنق طويل قبل 150 مليون سنة اثرا لقدمه على الارض الاميركية بات يعتبره العلماء الاقدم المكتشف حتى الان.
وقد رصد الاثر تحت كومة من عظام ذيول ديناصورات ويبلغ طوله حوالى المتر وقد يكون عائدا لديناصور من نوع براكيصوروس العاشب الذي ينتمي الى عائلة الصوروبودا على ما جاء في تفاصيل نشرتها مجلة بير جاي.
واوضح انطوني مالتيس من مركز "روكي ماونتن داينوسور ريسيورس سنتر" في وودلاند بارك في ولاية كولورادو لوكالة فرانس برس "انها قدم كبيرة جدا اكبر من كل اقدام الصوروبودا المعروفة حتى الان".
واضاف "غالبا ما أُسأل عن الاكبر والاطول في مجال الديناصورات وفي هذه الحالة بات بامكاني ان اوفر جوابا".
ولاعطاء فكرة عن حجم الحيوان الذي ترك اثرا على ارض وايومينغ فإن عظمة الورك تبلغ حوالى 2,07 مترا.
وقد لا يكون أضخم ديناصور اكتشف حتى الان الا ان هذا الاثر الذي تركه هو الاكبر الذي يعثر عليه حتى الان على ما يفيد العلماء.

واوضح إيمانويل تشوب من قسم علم الاحاثة في المتحف الاميركي للتاريخ الطبيعي "ثمة اثار وهياكل عظمية غير كاملة في استراليا والارجنتين يبدو انها لحيوانات اضخم بكثير الا ان هذه الهياكل العظمية الضخمة عثر عليها من دون اقدامها".
وشدد على أن "هذا الحيوان هو من الاكبر الذي تواجد في اميركا الشمالية".
وسمح هذا الاكتشاف للعلماء ايضا بتوسيع منطقة تواجد الراكيصوروس شمالا والتي باتت تمتد من يوتا الى وايومنغ على ما اوضح مالتيز مشددا على ان هذا النوع من الديناصورات "نادر نسبيا".
وقال ان توسيع هذه المنطقة قد يسمح بفهم افضل لهذه الحيوانات.
وعثر على هذا الاثر الذي سمي "بيغ فوت" في العام 1998 فريق من جامعة كنساس كان مالتيز ضمنه.