دول عربية تنتفض على الهوس بتحدي رقصة 'كيكي'

دول عربية تستهجن التحدي القائم على خروج أشخاص من سيارة تسير ببطء والرقص مع اغنية للفنان درايك، والامارات تستدعي ثلاثة من مشاهير منصات التواصل لمخالفتهم القيم والتقاليد.


المشاركة في التحدي الراقص في الامارات تشكل جريمة، وعقوبتها الحبس والغرامة


الأمن الأردني يحذر من تحدي رقصة كيكي باعتبارها مخالفة واضحة وخطرة توجب الإيقاف واتخاذ الإجراءات القانونية الكفيلة بعدم إعادتها


تحدي الرقصة الشهيرة يشعل سخرية المصريين


أمنيون في مصر يحذرون من إمكانية أن تؤدي الرقصة الشهيرة لغرامات من إدارات المرور


شاب جزائري كاد يفقد حياته بسبب الرقصة الشهيرة


حمى كيكي تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية

أبوظبي - غزت رقصة ''كيكي'' أغلب مواقع التواصل الاجتماعي وأصبحت محلّ ترحيب بين عشاق المغامرة والرقص، الا انها اثارت استياء العديد من الدول العربية باعتبارها تهدد حياة صاحبها والمحيطين به.
وينضاف التحدي الجديد الى سلسة من تحديات ابتدعها رواد مواقع التواصل او مشاهير وتحولت الى ظواهر عالمية لفترة محددة من الزمن على غرار تحدّي ''دلو الماء والثلج'' و''هارلم شايك'' و''أحمر الشفاه''.
وانتشر تحدي "كيكي" الراقص في العالم بعد أغنية "ان ماي فيلينغز" لمغني الهيب هوب الكندي درايك.
 ويقوم التحدي على خروج أشخاص من سيارة تسير ببطء والرقص بخطوات متوافقة مع كلمات الاغنية في مكان عام.
وحظيت الرقصة بحفاوة كبيرة لدى مشاهير الغناء والتمثيل بالخصوص في العالم.
وانضم مشاهير لتحدي الرقص العالمي الذي تنتشر عبر منصات التواصل الاجتماعي حاليا حمى الهوس به عالميا وعربيا.
وتداولت منصات التواصل رقص النجم العالمي ويل سميث، والكوميدي الشهير شيغي، والمدونة السعودية ريم الصانع التي تعيش بأميركا، والفنانات المصريات ياسمين رئيس ودينا الشربيني، ولارا إسكندر على انغام "كيكي".
وشارك في الرقصة مشاهير وشرائح شبابية بشوارع واماكن عامة مختلفة بالعالم.
وأعلنت النيابة العامة في إمارة أبو ظبي في الامارات انها أمرت بـ"ضبط وإحضار" ثلاثة من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار فيديوهات تظهر مشاركتهم بتحدي "رقصة كيكي"، مشيرة الى ان هذا السلوك "يعتبر مخالفا لقيم" الامارات.
ولم تعلن النيابة العامة في بيانها عن اسماء الشخصيات الثلاث.
وقال البيان إن "المشارك في هذا التحدي يقوم بالنزول من السيارة أثناء سيرها ويترك الباب مفتوحا ويرقص على الطريق العام بجوار السيارة، ما يشكل خطرا على الشخص نفسه والآخرين من مستخدمي الطريق، إضافة إلى كون هذا السلوك مخالفا لقيم مجتمع دولة الإمارات ويشكل إخلالا بالآداب العامة".
وبحسب البيان، فان الموقوفين سيخضعون للتحقيق "بتهمة تعريض حياتهم وحياة الآخرين للخطر، والإخلال بالآداب العامة باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي للترويج لممارسات لا تتوافق مع قيم وتقاليد المجتمع".
وأكدت النيابة العامة ان المشاركة في هذا التحدي "يشكل جريمة يعاقب عليها القانون. وتصل عقوبتها الى الحبس والغرامة أو بإحدى هاتين العقوبتين".

وحذر الأمن الأردني الاثنين من تحدي الرقصة العالمية باعتبارها "مخالفة واضحة وخطرة". 
وقال الناطق الإعلامي في مديرية الأمن العام الأردنية، المقدم عامر السرطاوي، في تصريح خاص: "تابعنا حالات للتحدي على مواقع التواصل الاجتماعي، جميعها حدثت خارج المملكة". 
وتابع "لغاية الآن لم نضبط حالات في الأردن، وهي مخالفة واضحة وصريحة وتوجب الإيقاف والضبط واتخاذ الإجراءات القانونية الكفيلة بعدم إعادتها، لما لها من خطورة على حياة الشخص". 
أشعل تحدي الرقصة الشهيرة سخرية المصريين، بعد ساعات من انتقال حمى الهوس العالمي والعربي إليهم، مما جعله يتصدر ترتيب الهاشتاغات الأكثر تداولا بمصر خلال ساعات.
ونقل الاعلام في مصر عن خبراء أمنيين، تحذيرات من إمكانية أن تؤدي تلك الرقصة لغرامات من إدارات المرور، باعتبار أن السيارة تسير ببطء وتعطل حركة السير، ولا تلتزم بالإجراءات التأمينية، وهو تحذير تلقفته منصات التواصل بمصر بسخرية جديدة من تغريم أصحاب "كيكي".

وتغير هذا المقطع الراقص على يد نجمتين هما دينا الشرببيني وياسمين رئيس اللتين شاركتا في هذا التحدي على أنغام أغنيتين عاطفتين للمطربين عمرو دياب ومحمد فؤاد.
ومع انتشار هذين المقطعين، بدا لعاب سخرية المصريين يسيل عبر منصات التواصل، وبدات تساؤلات كثيرة عن أسباب انتشار كلمة "كيكي"، ومنهم من استدعى لقطات سينمائية لأفلام مصرية قديمة تقدم عروضا راقصة بجوار سيارة، معتبرها أول ظهور لرقصة "كيكي" بالعالم.
وبعبارة "كيكي من بس (ما هذه؟) احنا الأصل"، شارك الفنان الكوميدي إدوارد، ساخرا عبر حسابه بتويتر، من هذا التحدي، مستدعيا مشهدا من فيلمه "عسل أسود" مع الفنان أحمد حلمي، وهما يجريان للحاق بالحافلة، ولكن على أنغام "كيكي".
ولحق الفنان الشهير، أحمد مكي، عبر صفحته بفيسبوك، بهذا السباق، مستدعيا مشهدا من أحد أفلامه، الذي كان يرقص فيه بجوار سيارة، مرفقا المقطع ذاته، واستحوذ على أكثر من 70 ألف مشاهدة في ساعات.
ولم يترك العديد من المصريين هذا التحدي، دون استعراض سخرية من نوع مختلف، حيث نشروا مقطعا لسيدة سمينة، وهي ترقص على تلك الأغنية الشهيرة، حيث قال أحد المغردين: "اللعنة على كيكي".
في حين ركز البعض الاخر عن البعد الأخلاقي واعتبروا ان الرقصة المثيرة للجدل عبارة عن تقليد غريب عن تقاليد الوطن وقيمه الدينية.
وسارع السعوديون بنشر مقاطع يشاركون فيها بهذا التحدّي الراقص.
ونشر العديد من الشباب مقاطع فيديو لهم وهم يؤدّون هذه الحركات تحت هاشتاغ "تحدّي كيكي"، الذي تصدّر الترند السعودي.

وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو يظهر شابا جزائريا يعرّض نفسه للخطر بسبب الرقصة المثيرة.
وظهر الشاب وهو ينزل من السيارة ويرقص أمامها أثناء سيرها على أنغام أغنية "كيكي" حاملا العلم الجزائري.
إلا أن الحظ لم يحالفه حيث كاد أن يفقد السيطرة على السيارة أثناء أدائه للرقصة.
وقوبل "تحدي كيكي" باستهجان كبير، بسبب الحوادث الخطيرة التي قد يسببها، إذ أشارت تقارير مختلفة إلى تعرض بعض الشبان في دول غربية لإصابات نتيجة وقوعهم على الأرض أثناء الهبوط من السيارة لحظة تحركها، بالإضافة إلى حصول عدة حوادث سير بسببها.