'الدّيفا' أمينة فاخت تطرب عشاق الفن الأصيل في قرطاج

الفنانة التونسية قدمت باقة من أغانيها القديمة والجديدة، وحافظت على خصوصيتها فوق المسرح بحركاتها وانفعالاتها وتفاعلها مع الجمهور.


أمينة فاخت غنت لأبرز الملحنين العرب من بينهم بليغ حمدي وسيد مكاوي والتونسي عبدالحميد بن علجية


إقامة الحفل الثاني لصاحبة 'سلطان حبك' بمناسبة ذكرى اعلان الجمهورية التونسية


'يا بلادي'و'سلطانة غرامك' جديد أمينة فاخت

تونس  - أحيت السبت الفنانة التونسية المعروفة بلقب "الديفا" أمينة فاخت حفلا فنيا ضمن فعاليات الدورة الرابعة والخمسين لمهرجان قرطاج الدولي بعد غياب دام 8 سنوات. 
وأمينة فاخت تعد من أشهر الفنانات التونسيات، وقد كانت بدايتها في الثمانينات، حين غنت لأبرز الملحنين العرب وهم المصريين بليغ حمدي وسيد مكاوي والتونسي عبد الحميد بن علجية. 
وخلال الحفل الذي دام أكثر ساعتين، قدمت فاخت مجموعة هامة من أغانيها الطربية القديمة منها "سلطان حبك" و"أنا هويت" . 
كما قدمت باقة جديدة من الأغاني من ألحان التونسيين أحمد الماجري ومحمد الأسود وهي "يا بلادي"و"سلطانة غرامك". 
وغصت مدارج مسرج قرطاج الأثري بعشاق الفنانة الذين أتوا للاستماع لصوتها الطربي العذب . 
وكعادتها، قدمت أمينة فاخت عرضا مثل استمرارا لخصوصيتها فوق المسرح بحركاتها الصاخبة وانفعالاتها المنفلتة حيث غنت ورقصت وصرخت وخاطبت جمهورها بطريقتها العفوية التي تفاعل معها الجمهور بالتصفيق والهتاف. 
ورافقت النجمة التونسية على المسرح ابنتها ملكة عويج والفنان الشاب محمد علي شبيل. 

وأكدت أمينة خلال ندوة انتظمت عقب الحفل انه "ليس من باب المجاملة أن تصطحب ابنتها معها بل لأنها تتمتع بصوت استثنائي سيهبها مستقبلا فنيا كبيرا. " 
وأوضحت أنها "ستقدم المزيد من المفاجآت في حفلاتها القادمة." 
كما ستخصص نسبة من مداخليها المتأتية من حفلاتها في المهرجانات الصيفية لفائدة عائلات شهداء المؤسسة الأمنية، وفق تصريحات سابقة لها. 
وستحيي أمينة فاخت حفلا ثانيا يوم 24 تموز /يوليو بمناسبة الذكرى الـ61 لإعلان الجمهورية التونسية في 25 يوليو/ تموز. 
وللإشارة فإن كل تذاكر الحفل القادم بالمهرجان نفذت.