إطلاق القطار المستقبلي 'هايبرلوب'

قطار يسير بسرعة فائقة في أنفاق ينخفض فيها الضغط يحط رحاله في الصين، والمشروع أطلقه إلون ماسك مدير 'تيسلا' و'سبايس اكس' للملاحة الفضائية.


مشاريع مماثلة للقطار المستقبلي 'هايبرلوب' في عدة بلدان، من بينها الإمارات والهند


من المرتقب الكشف عن نموذج من القطار الواعد في تولوز بفرنسا

بكين – حطّ القطار المستقبلي "هايبرلوب" الذي يسير بسرعة فائقة في أنفاق ينخفض فيها الضغط، رحاله في الصين الخميس.
وقد أعلنت مجموعة "هايبرلوب ترانسبورتايشن تكنولوجيز" (هايبرلوب تي تي) في بيان عن اتفاق مع مدينة تونغرن في مقاطعة غيجو (جنوب غرب) لإطلاق هذا المشروع.
و"هايبرلوب تي تي" هي إحدى الشركات القائمة على المشروع الذي أطلقه سنة 2013 الملياردير إلون ماسك مدير مجموعة “تيسلا” للسيارات الكهربائية و”سبايس اكس″ للملاحة الفضائية.
ويقضي المشروع بتسيير مقصورات بسرعة 1200 كيلومتر في الساعة في معابر ينخفض فيها الضغط، وذلك بدفع مغناطيسي.
وقد أطلقت مشاريع مماثلة في عدة بلدان، من بينها الإمارات والهند. ومن المرتقب الكشف عن نموذج من هذا الطراز عما قريب في مدينة تولوز (جنوب غرب فرنسا).
ولم تقدم "هايبرلوب تي تي" أي تفصيل عن الاتفاق المبرم في الصين، أو الخطة التقنية ذات الصلة والميزانية وجدول الأعمال. وهي لم تفصح أيضا عن المحطات التي سيمرّ فيها القطار.

ومن المفترض حشد التمويل في إطار شراكة بين القطاعين العام والخاص، على أن تتكفل مدينة تونغرن بتأمين نصف الميزانية، وفق ما أفادت المجموعة الأميركية.
وأوضحت هذه الأخيرة أن "هايبرلوب تتولى تأمين التكنولوجيا وتصاميم الهندسة والأجهزة الأساسية".
وقال بيبوب غريستا مدير "هايبرلوب تي تي"، "بحثنا في السنوات الماضية عن شريك مناسب نتعاون معه في الصين، وبات لدينا اليوم شبكة من العلاقات تتيح لنا إطلاق النظام".
وليس هذا المشروع الأول من نوعه في الصين، فقد أطلقت مجموعة "كاسيك" العامة للملاحة الفضائية مشروعا مماثلا العام الماضي في مدينة ووهان (الوسط).