اتحادات الشراع والبيسبول قلقة من عدم تنظيم مثالي لألعاب طوكيو

كوتس نائب رئيس اللجنة الاولمبية يطالب منظمي ألعاب طوكيو 2020 بالاستعانة بخبراء أجانب في رياضيات غير تقليدية في البلاد.


اتحادات دولية تشعر بالقلق حول رياضات لا تملك فيها اليابان خبرة كبيرة


اليابان في مرمى الانتقادات انتقادات بسبب التخطيط لألعاب طوكيو

طوكيو – من شادي أمير

قال جون كوتس نائب رئيس اللجنة الاولمبية الدولية إن منظمي اولمبياد طوكيو 2020 عليهم الاستعانة بخبراء أجانب في الرياضات التي لا تملك فيها اليابان خبرة كبيرة.

ونقلت وكالة كيودو للأنباء عن كوتس قوله "من الواضح أن المزيد من العمل مع اتحادات دولية لرياضات لا تملك فيها اليابان خبرة كبيرة أو غير تقليدية في البلاد هو أمر ضروري".

"الاتحادات الدولية لن تشعر بالقلق حول رياضات مثل الكاراتيه أو الجودو أو البيسبول أو سوفت بول أو ألعاب القوى أو السباحة بسبب الخبرة الكبيرة لكن في التجديف أو الكانوي وبعض من هذه الرياضات تظهر الحاجة إلى اعتماد أكبر على الاتحادات الدولية فيما يتعلق بالتخطيط لها".

كوتس يطالب اليابان بالعمل مع اتحادات دولية
كوتس يطالب اليابان بالعمل مع اتحادات دولية

وتأتي تصريحات كوتس بعدما عبرت بعض الاتحادات من بينها الشراع والبيسبول عن مخاوفها حول عدم قدرة اليابان على الوصول إلى المعايير الاولمبية فيما يتعلق بتنظيمها.

وفي أبريل/نيسان الماضي واجه المنظمون انتقادات واسعة من الاتحادات حول التخطيط للمسابقات وتلوث المياه والتواصل.

وأشار كوتس رئيس اللجنة المنسقة التابعة للجنة الاولمبية الدولية لاولمبياد 2020 إلى أن المواصلات ما زالت تمثل تحديا أمام المنظمين.

وقال المسؤول الاسترالي "نريد التأكد من إمكانية وصول الرياضيين والحكام والجماهير إلى هذه المسابقات".

"الرابط على سبيل المثال بين محطات القطار والملاعب ستكون حافلات وعلينا التأكد من أنها ستكون موجودة عندما تصل الجماهير إلى محطات القطار ليتم نقلها إلى الملاعب. ما زالت هناك حاجة للتخطيط في كل هذه الأمور".

ويبدأ الثلاثاء المقبل (24 يوليو/تموز) العد التنازلي لانطلاق اولمبياد 2020.