ترامب يرفض استجواب موسكو لمسؤولين أميركيين

البيت الأبيض يعلن أن الرئيس الأميركي غير موافق على اقترح نظيره الروسي باستجواب أحد عشر أميركيا بينهم السفير الأميركي السابق في موسكو.

واشنطن - أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز الخميس أن الرئيس دونالد ترامب لن يسمح للقضاء الروسي باستجواب مسؤولين أميركيين.

وقالت ساندرز "إنه اقتراح تقدّم به الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين بكل صدق، لكن الرئيس ترامب غير موافق عليه".

وخلال قمة هلسنكي الاثنين، اقترح بوتين السماح لواشنطن باستجواب 12 عنصر استخبارات روسيا متهمين في الولايات المتحدة بالتدخل في انتخابات 2016، لكن "شرط المعاملة بالمثل".

وطلبت موسكو في المقابل استجواب مسؤولين أميركيين تشتبه في أنهم مارسوا "أنشطة غير قانونية"، خصوصا في قضية المستثمر البريطاني المناهض للكرملين وليم برودر الذي دانه القضاء الروسي غيابيا بالتهرب الضريبي.

ورحب ترامب بفكرة بوتين. لكن عدم إعلان البيت الأبيض رفضه لها وقوله الأربعاء إن ترامب يدرس القضية أثارا غضب الطبقة السياسية في واشنطن.

بوتين وترامب
قد تنكث التعهدات

وفي نهاية المطاف، أعربت الرئاسة الأميركية الخميس عن أملها بأن يسمح بوتين لـ"الروس الإثني عشر المتهمين، بالمجيء إلى الولايات المتحدة لإثبات براءتهم من عدمها".

واتخذت القضية بعدا أكبر، حين أعلن القضاء الروسي الثلاثاء أنه يريد استجواب أحد عشر أميركيا بينهم السفير الأميركي السابق في موسكو (2012-2014) مايكل ماكفول الذي عينه الرئيس السابق باراك اوباما.

وسبق لماكفول أن وجه انتقادات شديدة إلى إدارة ترامب عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام. وحظي بتأييد وزراء الخارجية السابقين جون كيري وهيلاري كلينتون ومادلين أولبرايت، وكذلك عدد من النواب الجمهوريين بينهم السناتور ماركو روبيو.

وكتب كيري على تويتر "على الإدارة أن تقول بوضوح وبشكل لا لبس فيه إنها لن تأخذ مثل هذه الفكرة في الاعتبار، حتى في غضون مليون عام. نقطة على السطر. إنها (الفكرة) لا تستحق حتى نصف ثانية من المشاورات. (هذا) خطير".

ترامب
ترامب في ورطة

من جهته قال روبيو "لا ينبغي السماح لمسؤولي بوتين تحت أيّ ظرف من الظروف بأن يأتوا إلى الولايات المتحدة وبأن يقوموا باستجواب الأميركيين (الموجودين) على لوائحهم"، داعياً البيت الأبيض إلى استبعاد هذه الفكرة "علنا".

وفي محاولة للضغط على ترامب، طرح مجلس الشيوخ الخميس على التصويت نصا يعارض أي قرار محتمل من جانب الإدارة الأميركية يسمح للسلطات الروسية باستجواب مسؤولين أميركيين. وقد أيد 98 سيناتورا النص بالإجماع، في مقابل صوت واحد معارض له.

ورأى زعيم المعارضة الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر في هذا التصويت "تحذيرا"، وقال إنّ "الكونغرس لن يسمح أبدا بشيء كهذا".