وظيفة النص القصصي للأطفال وتيماته

الكتاب عبارة عن  بحث أكاديمي مهم في قصص الأطفال للكاتب سهيل إبراهيم  عيساوي.


محمد داني يتناول بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي


القصص تنمي في الطفل الإحساس بالسعادة وبالحياة


القصص تغني مخيلة الطفل بالصور الجميلة والملونة وتوسع آفاقه ومداركه

الرباط ـ صدر حديثا  عن دار الهدى كتاب "بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي" للكاتب والباحث المغربي محمد داني، يقع  الكتاب في 170 صفحة من الحجم  المتوسط، لوحة الغلاف  للفنانة فيتا تنئيل. 
يهدي الكاتب كتابه "إلى المبدع سهيل عيساوي كاتبا لقصة الأطفال.. رائدا ومبدعا فيها...".  
الكتاب عبارة عن  بحث أكاديمي مهم في قص الأطفال للكاتب سهيل إبراهيم  عيساوي (يارا  ترسم حلما ، احذر يا جدي، جدي  يعشق أرضه، ميار وحبات  الخوخ، الصياد والفانوس السحري، بجانب أبي، ثابت والريح العاتية، في ضيافة رجال الفضاء، عصفور في السماء، توبة الثعلب، الملك فهمان الزمان، طاهر يتعثر بالشبكة العنكبوتية). 
كتب  الأديب  محمد  داني  في مقدمة  الكتاب "إن قصص سهيل عيساوي تقدم للطفل الفلسطيني خاصة والطفل العربي عامة مساعدة في معرفة ذاته، وتنمية معرفته، وتزويد قاموسه بكلمات جديدة، والعمل على تطويره، وتنمية رصيده المعرفي واللغوي والموضوعي. كما تقدم له خبرات إنسانية تغني خبراته الشخصية، وتنمي فيه الطموح، والأمل، وحب الحياة، والتفاؤل.. كما تنمي فيه الإحساس بالسعادة وبالحياة، وتغني مخيلته بالصور الجميلة، والملونة، وتوسع آفاقه ومداركه.. كما تطور ذوقه وملكته اللغوية، وتنمي فيه ملكة الحكم والتقييم والتثمين، والنقد.

كما تطور فيه الجانب الاجتماعي وتشجعه على التعاون والتضامن والتكافل، وحب الخير والإيثار. وتعمل على تعديل سلوكه وتهذيبه، وتطوير خلقه وقيمه. كما يجعله قريبا من بيئته المادية، ويتعلم الحفاظ عليها واحترامها، واحترام كائناتها."   
من مواضيع  الكتاب :  لمن يوجه سهيل عيساوي خطابه القصصي، ماذا تقدم قصص سهيل عيساوي للطفل؟ ماذا يتوفر في كتب قصص الأطفال سهيل عيساوي، في ماهية أدب الأطفال، وظيفة النص القصصي وتيماته، الصورة في قصص سهيل عيساوي وخصوصياتها، القاسم المشترك بين هذه القصص كلها، الملامح اللغوية والخصوصية في قصصه للأطفال، القيم  في قصصه. 
يضم الكتاب جداول عديدة ومراجع بالعربية والفرنسية.