أوروبا تذكّر ترامب قبل قمة حاسمة بضرورة احترام حلفائه

رئيس الاتحاد الأوروبي يوجه رسالة حازمة للرئيس الأميركي يدعوه فيها عشية قمة للحلف الأطلسي إلى تقدير حلفائه الأطلسيين لأنه ليس للولايات المتحدة "الكثير منهم في نهاية المطاف".



التوتر يخيم على قمة حلف الأطلسي في بروكسل


الرئيس الأميركي يوجه انتقادات شبه يومية لحلفائه الأوروبيين


مواجهة صعبة بين ترامب وحلفائه الأوروبيين حول زيادة نفقاتهم في الناتو

بروكسل - وجه رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك الثلاثاء رسالة حازمة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب دعاه فيها إلى "تقدير" حلفائه، عشية قمة للحلف الأطلسي في بروكسل من المفترض أن يكرر ترامب خلالها مطالبته أمام الأوروبيين بزيادة إنفاقهم على الدفاع.

وقال توسك خلال مؤتمر صحافي بعد توقيع اتفاقية تعاون جديدة بين الاتحاد الأوروبي والحلف الأطلسي في مقر الحلف في بروكسل "عزيزتي أميركا، قدري حلفاءك، فليس لك الكثير منهم في نهاية المطاف".

وأضاف "عزيزتي أوروبا، أنفقي المزيد على دفاعك، لأن الجميع يحترم حليفا مستعدا ومجهزا بصورة جيدة".

ويطالب ترامب الأوروبيين باستمرار بزيادة إنفاقهم على الدفاع التزاما بتعهداتهم برفعه إلى نسبة 2 بالمئة من إجمالي ناتجهم المحلي بحلول العام 2024.

ويركز الرئيس الأميركي انتقاداته بصورة خاصة على ألمانيا، القوة الاقتصادية الأولى في أوروبا والتي ترصد 1.24 بالمئة من إجمالي ناتجها المحلي لنفقاتها الدفاعية.

وتابع توسك "أود التوجه مباشرة إلى الرئيس ترامب الذي ينتقد أوروبا بصورة شبه يومية منذ وقت طويل الآن، بسبب مساهمات غير كافية بحسبه في القدرات الدفاعية المشتركة".

وقال "عزيزي الرئيس ترامب، ليس ولن يكون لأميركا حليفا أفضل من أوروبا" التي "تنفق اليوم على الدفاع أكثر بكثير من روسيا وبمقدار ما تنفق الصين".

وأضاف "آمل ألا يكون لديك أدنى شك بأنه استثمار في أمننا وهو ما لا يمكن قوله بالثقة ذاتها عن النفقات الروسية والصينية".

وأكد الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ أن مسألة تقاسم النفقات ستكون من المواضيع الأساسية في قمة الأربعاء والخميس.

وساهمت الولايات المتحدة بأقل بقليل من 72 بالمئة في نفقات الحلف عام 2017 فأمنت 686 مليار دولار من أصل مبلغ إجمالي قدره 957 مليار دولار أنفقتها الدول الأعضاء الـ29 على دفاعها.

وكتب الرئيس الأميركي الثلاثاء على تويتر قبل مغادرته إلى أوروبا "الولايات المتحدة تنفق أكثر من أي دولة أخرى لحمايتهم. وهذا الأمر غير عادل بالنسبة إلى دافعي الضرائب الأميركيين. إضافة إلى ذلك، نخسر 151 مليار دولار في التجارة مع الاتحاد الأوروبي".

وتابع "دول حلف الأطلسي يجب أن تدفع أكثر، الولايات المتحدة يجب أن تدفع أقل. هذا أمر غير عادل إطلاقا".

الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ يتوسط رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ورئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك
قمة مرتقبة بين ترامب وبوتين تثير مخاوف الحلفاء الأطلسيين

وأكد توسك "أريد تبديد حجة الرئيس الأميركي التي يقول فيها إن الولايات المتحدة تحمي أوروبا بمفردها في وجه أعدائنا"، موضحا أن أوروبا كانت "أول من تصرّف" بعد اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الأراضي الأميركية.

وأضاف "الجنود الأوروبيون قاتلوا جنبا إلى جنب مع الجنود الأميركيين في أفغانستان: 870 رجلا وامرأة أوروبيين شجعانا ضحّوا بحياتهم".

وختم بالقول "السيد الرئيس، لا تنسى ذلك غدا، عندما سنجتمع في قمة الحلف الأطلسي، لكن خصوصا عندما تلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في هلسينكي. من المهم دائما معرفة من هو صديقكم الاستراتيجي وما هي مشكلتكم الإستراتيجية".

ومن المقرر أن يلتقي ترامب وبوتين في 16 يوليو/تموز في هلسنكي، في قمة تثير مخاوف الأوروبيين من أن يكون هذا اللقاء الثنائي بمثابة التفاف على دور الحلف الأطلسي.

ولم تلق رسالة توسك على ما يبدو اي تجاوب من قبل الرئيس الأميركي الذي اتهم دولا في حلف شمال الأطلسي بالتقصير في تحمل نفقاتها العسكرية مطالبا إياها بـ"تسديد" متأخرات للولايات المتحدة.

وكتب ترامب على تويتر في الطائرة الرئاسية اير فورس وان خلال توجهه إلى بروكسل إن "عدة دولا في حلف شمال الأطلسي ندافع عنها، لا تكتفي بعدم الوفاء بتعهد الـ2 بالمئة لكنها تقصر منذ أعوام في تحمل نفقات لا تسددها"، متسائلا "هل ستسدد المتأخرات للولايات المتحدة؟"،

وجاءت تغريدة ترامب في وقت لاحق بعد رسالة توسك التي تضمنت عبارات حازمة لكنها أيضا كانت ودودة أكثر من الللازم.