تهم بالاغتصاب تلاحق واينستين من جديد

ثلاث نساء يتقدمن بشكوى جماعية ضد السينمائي النافذ المتهم بالتحرش والاعتداء الجنسي والمفرج عنه بكفالة مالية ضخمة.


ثالث شكوى جماعية ضد المنتج الهوليوودي


عدد الضحايا يتجاوز المائة

لوس انجليس - تقدمت ثلاث نساء جديدات بشكوى جماعية ضد هارفي واينستين بتهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي في مسار مدني ضد المنتج النافذ السابق الذي وجه اليه اتهام سابق بالاغتصاب والاعتداء الجنسي على الصعيد الجنائي.
في الشكوى الجديدة التي رفعت الى المحكمة الفدرالية في نيويورك وتستهدف ايضا الاستوديوهات التي كان يملكها وايسنتين اي "ميراماكس" و "ذي واينستين كومباني" فضلا عن عدد من المسؤولين فيهما، يتهم المنتج خصوصا باغتصاب امرأة في العام 2011 بعدما اتت لرؤيته في نيويورك املا ببيعه اداة تسويقية.

يؤكد المنتج ان العلاقات الجنسية التي اقامها كانت برضا الطرف الاخر. وقال محاميه إن موكله سيرافع على اساس عدم الاعتراف بالتهم

ويبدو ان بن برافمان واليكس سبيرو محاميي وايسنتين أوهما هذه المرأة التي تدعى ميليسا تومسون بانهما يعملان لحساب ضحايا واينستين على ما جاء في الشكوى ما سمح لهما باقناع تومسون بتسليمهما ادلة بصرية عن الاعتداء.
وتتهم امرأة اخرى واينستين بتهديدها والاعتداء عليها واحتجازها بالقوة العام 1996 في جناحه خلال مهرجان كان. وسبق للممثلة اسيا ارجنتو ان اتهمت واينستين باغتصابها خلال مهرجان كان في العام 1997.
اما المرأة الثالثة فتتهمه بارغامها على مداعبته جنسيا في فندق العام 2000.
ويتهم محامو مقدمات الشكوى واينستين بتهديد الضحايا في كل مرة بالقضاء على مسيرتهن المهنية. وهم يتهمون "ميرامكس" و"ذي واينستين كومباني" كذلك بـ"تسهيل" سلوك واينستين هذا والتستر عليه.

واينستين أمام تهمة جديدة
خروج بمليون دولار

وهي ثالث شكوى جماعية ضد هارفي واينستين يرفعها مكتب المحاماة "هاغنز برمان" منذ نهاية العام 2017.
وقد وجهت الى واينستين الجمعة تهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي في اطار عملية اغتصاب مفترضة جرت في العام 2013 وارغامه امرأة على المداعبة الجنسية الفموية في العام 2004. وتتهم نحو مئة امرأة منذ الخريف الماضي المنتج الهوليوودي بانتهاكات جنسية تراوح بين التحرش الجنسي والاغتصاب.
وقد مثل واينستين امام المحكمة الجمعة وافرج عنه بكفالة قدرها مليون دولار.
ويؤكد المنتج ان العلاقات الجنسية التي اقامها كانت برضا الطرف الاخر. وقال محاميه إن موكله سيرافع على اساس عدم الاعتراف بالتهم.