اللصوصية بمختلف العرقيات النسائية في "اوشنز 8"

النسخة الأخيرة من سلسلة أفلام الجريمة المنظمة تضم مجموعة من النجمات العالميات ينفذن جريمة سرقة كبيرة.


استكمال للثلاثية الشهيرة ببطولة نسائية


جورج كلوني يغيب في الجزء الجديد


ساندرا بولوك العقل المدبر للعصابة

عمان - تستقبل دور السينما العالمية في الثامن من يونيو/حزيران فيلم "اوشنز 8" وهو نسخة نسائية من سلسلة أفلام عن الجريمة المنظمة بدأت بفيلم "أوشنز 11".
وتتناول أحداث الفيلم نفس القصة التي قدمها النجم جورج كلوني والنجم براد بيت في فيلم "اوشنز 11"، وهي مجموعة من اللصوص المحترفين يخططون وينفذون جريمة سرقة كبيرة ولكن في هذا الفيلم تتكون مجموعة اللصوص من النساء فقط.
ويضم الفيلم الجديد نخبة من النجمات العالميات أمثال ساندرا بولوك وكيت بلانشيت وريهانا وآن هاثواي وسارة بولسون وأوكوافينا وهيلينا بونهام كارتر، وغيرهن الكثير، وهو من اخراج غاري روس.

بطلات فيلم اوشنز 8
قالب كوميدي لإجرام أنثوي

ويشارك أيضا في "أوشنز 8" أيضا مغني الراب الآسيوي الأميركي أوكوفينا، وداكوتا فانينغ، وداميان لويس، وريتشارد أرميتاج، وكيم كارداشيان ويست، وكيندال وكايلي جينر، وزين مالك، وأوليفيا مون، وهيلي بالدوين.
وقال المخرج غاري روس لموقع "سلاش فيلم"، إن الفيلم يستكمل ثلاثية "أوشنز 11" من بطولة جورج كلوني وبراد بيت.
ويشارك بعض الممثلين من الثلاثية الشهيرة كضيوف شرف في الفيلم ذي البطولة النسائية، غير أن جورج كلوني يغيب نهائيا عن الجزء الجديد على الرغم من أنه جسد شخصية داني أوشن، العقل المدبر لعمليات السرقة، في ثلاثية الفيلم.

وتنوب عن كلوني النجمة الأميركية ساندرا بولوك التي تؤدي دور شقيقة داني، حيث تخطط لسرقة مجوهرات ثمينة خلال حفل سنوي في مدينة نيويورك بعد إطلاق سراحها من السجن، وذلك بمساعدة طاقهما الانتقائي من السيدات المغامرات.
وحقق "أوشنز 11"، الذي خطط فيه كلوني وأصدقاؤه لسرقة ثلاثة نواد للقمار في لوس أنجليس، وانطلق عام 2001 إيرادات بلغت 450 مليون دولار عندما عرض عام 2001، وحقق الفيلمان التاليان "أوشنز 12" و"أوشنز 13" 670 مليون دولار أخرى للشركة.
ويظهر الفيديو الترويجي للفيلم أن العصابة النسائية تخطط لسرقة إحدى النجمات التي تجسد دورها النجمة آن هاثاوي، فيحاون سرقة عقدها الألماسي المرصع والذي يقدر سعره بـ100 مليون دولار في أثناء الحفل.
وتصفع هاثاوي أحد الرجال، وريهانا تخطط للعملية بذكاء، وديبي تحتسي المشروب بجانب قبر شقيقها داني الذي جسد شخصيته جورج كلوني في الاجزاء السابقة.
ويركّز القائمون على هذا الفيلم على صناعة عمل ببطلات من خلفيات عرقية متعددة يعكسن هوية المرأة العالمية.