علماء يطورون أداة تخفف آلام مرضى السرطان

لتنبيه الطبيب ومساعدة المريض

لندن - قال باحثون بريطانيون إنهم طوروا أداة بسيطة، توضع على جانب سرير المريض يمكن أن تساعد في تخفيف آلام مرضى السرطان.

الأداة طورها باحثون في جامعة إدنبره البريطانية ونشروا نتائج أبحاثهم الإثنين، في دورية "جورنال اوف كلينيك اونكولوجي" العلمية.

وأوضح الباحثون، أن الأداة عبارة عن قلم ورسم بياني يستخدمه الطاقم الطبي لتسجيل مستويات الألم بانتظام لدى مرضى السرطان، ويصدر هذا القلم ألوانًا معينة وفقا لشدة الألم.

وأضافوا أن اللون الأرجواني الذي يظهر على الأداة يشير إلى أن مستوى الأم معتدل، بينما يشير اللون الأحمر إلى أن مستوى الألم شديد.

وحسب الدراسة، يعمل هذا الرسم البياني على تنبيه الأطباء إلى ضرورة مراجعة الأدوية التي يصفونها للمريض، آخذين بعين الاعتبار الآثار الجانبية المترتبة عليها، فضلاً عن مراقبة المريض.

ولتجربة الأداة، راقب الفريق مراقبة مستويات الألم لدى 2000 مريض بالسرطان على مدى 5 أيام منذ دخولهم المستشفى وصولاً إلى نقلهم إلى مراكز متخصصة بمعالجة المرض.

ووجد الباحثون أن المرضى الذين شملتهم الرعاية الطبية باستخدام الأداة، أكدوا أن مستويات الألم التي اختبروها كانت أقل من أولئك المرضى الذين خضعوا لرعاية عادية ولم يظهروا أي تحسن.

ووفقا للدراسة، لم يكن استخدام الأداة مرتبطًا بإعطاء جرعات عالية من الأدوية؛ بل لتشجيع الأطباء على طرح الأسئلة الصحيحة للمرضى والتفكير في الدواء المناسب الذي يمكن إعطاؤه لتخفيف الألم والآثار الجانبية له قبل وصوله إلى مرحلة متقدمة.

وقالت الدكتورة ماري فالون، قائدة فريق البحث إن "هذه الدراسة تعد خطوة إيجابية في تخفيف الألم لدى مرضى السرطان في جميع مراحل مرضهم".

وأضافت أنه "يجب إجراء المزيد من الدراسات للاطلاع على فعالية هذه الأداة على المدى الطويل".

وحسب بيانات منظمة الصحة العالمية، فإن مرض السرطان، يعد أحد أكثر مسببات الوفاة حول العالم، بنحو 13 بالمائة من مجموع وفيات سكان العالم سنوياً.

وتتسبب سرطانات "الرئة والمعدة والكبد والقولون، والثدي وعنق الرحم"، في معظم الوفيات التي تحدث كل عام بسبب السرطان، وفق المنظمة.