الجزيري يودع دورة دبي من الباب الكبير، واللقب بين بويي وباوتيستا آغوت

'لم أكن مستعدا بدنيا بنسبة مئة بالمئة'

دبي - أنهى الاسباني روبرتو باوتيستا آغوت المصنف ثالثا مشوار التونسي مالك الجزيري عند الدور نصف النهائي في دورة دبي الدولية لكرة المصرب بفوزه عليه الجمعة 6-3 و6-4، ليلاقي الفرنسي لوكاس بويي في النهائي.

وكان الجزيري (34 عاما) المشارك ببطاقة دعوة حقق مفاجأة كبيرة عندما اخرج البلغاري غريغور ديميتروف المصنف أولا في الدورة والرابع عالميا، من الدور الاول بفوزه عليه 4-6 و7-5 و6-4، محققا أفضل انتصار في مسيرته والأول على أحد اللاعبين العشرة الأوائل في تصنيف المحترفين.

وكان الجزيري قد بلغ الدور نصف النهائي لدورة 500 نقطة للمرة الأولى في مسيرته، الا انه لم يتمكن من تخطي عقبة باوتيستا آغوت.

وقال التونسي ان المباراة كانت "صعبة. لم أكن مستعدا بدنيا بنسبة مئة بالمئة كما كنت أرغب ... قدمت كل شيء على أرض الملعب".

وتابع "صرفت الكثير من الطاقة للعودة في المجموعة الثانية" التي تقدم فيها 4-1، الا انه لم يتمكن من مواصلة الضغط "لأنني تراجعت بدنيا".

وأشار الى ان منافسه "أرغمني على لعب كل كرة. ليس سهلا اللعب ضد منافس مثله. لا يرتكب العديد من الأخطاء"، الا ان شدد على انه اكتسب "الكثير من الثقة من هذا الأسبوع، أحتاج الى البناء على كل الأمور الايجابية، ومواصلة التمتع بطاقة إيجابية، بطريقة إيجابية للعمل".

ويلتقي باوتيتسا آغوت المصنف 23 عالميا مع الفرنسي لوكاس بويي الذي بلغ المباراة النهائية بفوزه اليوم ايضا على الصربي فيليب كرايينوفيتش 6-3 و6-7 (4-7) و7-6 (7-5).

وفي حال فوز بويي على الاسباني السبت في النهائي، سيصبح في سن الرابعة والعشرين اللاعب الفرنسي الـ 12 الذي يدخل نادي العشرة الاوائل في التصنيف العالمي للاعبين المحترفين الذي سيصدر الاثنين.

وكان بويي بلغ نهائي دورة مرسيليا الفرنسية الاحد الماضي على حساب كرايينوفيتش نفسه قبل ان يخسر امام الروسي كارن كاتشانوف، لكنه ثأر من الاخير في ربع نهائي دورة دبي.

وتوج بويي منذ مطلع الموسم الحالي بطلا لدورة مونبلييه الفرنسية، وارتفعت حظوظه باحراز اللقب الثاني بعد خروج المرشح بقوة لاعتلاء منصة التتويج البلغاري غريغور ديميتروف المصنف اول في الدورة والرابع عالميا، من الدور الاول على يد الجزيري.

واقيمت المباراة تحت امطار غزيرة، وهو أمر نادر الحدوث في دبي. وفاز بويي بسهولة في المجموعة الاولى، وتقدم 5-4 والارسال في حوزته، لكنه فوت فرصة الفوز بالمجموعة الثانية والمباراة وخسرها بشوط فاصل.

وبعد توقف الامطار، خاض اللاعبان المجموعة الثالثة، وانتهت بشوط فاصل لمصلحة الفرنسي الذي سيدخل، في حال إحراز اللقب، للمرة الاولى في مسيرته نادي اللاعبين العشرة الاوائل في التصنيف العالمي.