أول هاتف مزود بالذكاء الاصطناعي في تاريخ إل جي

لتلبية احتياجات المستخدم وتسهيل حياته

سيول - أطلقت شركة إل جي الكورية الجنوبية لأول مرة في تاريخها أول هاتف مزود بالذكاء الاصطناعي يحمل اسم "في30 أس".

واطلق العملاق الكوري منتجه الجديد في المؤتمر العالمي للهواتف الجوالة المقام في برشلونة.

وطورت الشركة الجهاز الجديد بناء على منصة الهاتف الناجح "إل جي في 30" لكنها دمجت فيه تقنيات جديدة للذكاء الاصطناعي.

وترى إل جي أنه من الأفضل القيام بتحديث الأجهزة الحالية بدلا من إصدار أجهزة جديدة.

واستخدمت العملاقة الكورية الذكاء الاصطناعي في الهاتف الجديد لجعله يتعرف على الأشياء من حوله.

ويتضمن "في 30 أس" مجموعة أوسع من المزايا والوظائف التي تلبي احتياجات المستخدم وتراعي متطلباته وتتماشى مع رغباته وميوله.

وأوضحت أل.جي أن الميزة الأساسية لجهازها الجديد تتمثل في وظيفة الذكاء الاصطناعي، التي تقوم بالعديد من المهام، منها التقاط الصور بشكل أفضل من خلال تحليل موضوع الصورة تلقائيا واقتراح وضع التصوير المناسب.

وعلى سبيل المثال، إذا قام المستخدم بتوجيه الهاتف نحو طبق أرز، فإن البرنامج يتحول تلقائيا إلى وضع تصوير الطعام الذي يمتاز بألوان أكثر دفئا ودقة وضوح أعلى.

وأكدت الشركة أن وظيفة التعرف على الصور الذكية في الهاتف الجديد يمكن الاستفادة منها في العديد من المجالات، وخاصة أثناء التسوق.

وإذا رغب المستخدم في شراء ماكينة قهوة، مثلا، فما عليه سوى توجيه كاميرا الهاتف نحوها وعندئذ تقوم وظيفة الذكاء الاصطناعي بالبحث عن المنتج المرغوب بواسطة بحث الصور، وبعد ذلك يتم عرض أرخص الأسعار لنفس المنتج.

وتعول الشركة في وظيفة الذكاء الاصطناعي على المساعد الرقمي غوغل أسيستنت الذي يستجيب لنحو 32 أمرا صوتيا ويتيح للمستخدم إمكانية تشغيل التطبيقات وتغيير الإعدادات.

والهاتف الجديد مزود بوحدة تخزين تبلغ 256 غيغابايت وعدسة الكاميرا تشبه عدسات "بيكسباي" المزودة بها هواتف سامسونغ غالاكسي إس 8 وغالاكسي نوت 8.

وتراهن أل.جي على الذكاء الاصطناعي في أحدث هواتفها الذكية لاقتحام السوق المزدحمة باصدرات متنوعة تتنافس للحصول على حصة من مبيعات السوق السنوية.

وطرحت الشركة هاتفها الذكي السابق "ال جي جي 5" في الأسواق العالمية.

ووصفت "ال جي جي 5" الذي كشفت النقاب عنه في المؤتمر العالمي للجوال في المدينة الإسبانية، بأنه أول هاتف ذكي "قابل للتعديل".

كما تواظب الشركة المعروفة على الصعيد العالمي باطلاق مجموعة من الأجهزة المنزلية الذكية في الاسواق العالمية تهدف لتسهيل حياة الأشخاص وتقليص حجم فواتير الطاقة.

وكشفت الشركة الرائدة في مجال التجهيزات المنزلية عن خزانة ملابس فريدة من نوعها يمكنها تنظيف الملابس بالبخار الجاف أوتوماتيكيا ومن دون منظفات أو مواد كيميائية.