'رحلة لجوء' .. رواية فلسطينية ترتق ثقوب الذاكرة العربية

من أشكال الوعي بالواقع

بيروت ـ بين الحرب والمقاومة والنزوح والهجرة والحلم بوطن بديل تغطي الروائية نور إنعيم مأساة الفلسطيني في فصولها المتعاقبة عبر "رحلة لجوء" لترتق بها ثقوب الذاكرة العربية التي غابت عنها قضية العرب الأولى اليوم؛ علّها تصل بالقارئ إلى شكل من أشكال الوعي بالواقع الذي لا يزال يعيشه الإنسان الفلسطيني الرافض لاغتصاب الأرض، والمتمسك بهويته وحقوقه أمام إكراهات الواقع الصعب.

تتحدث الرواية عن رحلة لجوء سيدة فلسطينية، هربت مع أطفالها من قطاع غزة أثناء حرب 2014 وتمكنت من دخول مصر رغم الحصار المحكم على القطاع ثم هروبها إلى أوروبا عبر البحر المتوسط وما تكبدته من مشاق، وأخيراً وصولها إلى النرويج وما تعرضت له كي تصل إلى الحلم المنشود.

في الخطاب الروائي يتموضع الراوي العليم ليروي لنا واقعا قاسيا لا يزول، وحلما بعيد المنال لا يتحقق، وأحداثا ومواقف درامية جرى التعبير عنها بلغة سردية مباشرة تسمي الأشياء بأسمائها، وشخصيات تتفاعل مع الأحداث، وتفعلها، وتنفعل بها، كما يبرز دور الحوار في النص، لينسجم مع طبيعة الحدث، والعالم المرجعي الذي تحيل إليه الرواية.

صدرت الرواية عن الدار العربية للعلوم ناشرون، وجاءت في 168 صفحة.