جيبوتي سقطت في امتحان الثقة مع الإمارات

اضرار اكبر على جيبوتي منها على موانئ دبي

أبوظبي – قالت أبوظبي مساء السبت ان جيبوتي سقطت في امتحان الثقة مع الامارات بعد استيلائها على ميناء دوراليه وإنهاء عقد امتياز لشركة تابعة لموانئ دبي العالمية مدته خمسون عاما.

وفي منتصف الاسبوع، اعلن مكتب الرئيس الجيبوتي عمر غيله عن "انهاء من جانب واحد وبأثر فوري لعقد الامتياز". وردت دبي باللجوء الى التحكيم الدولي.

وكتب وزير الدولة الاماراتي للشؤون الخارجية انور قرقاش على تويتر السبت ان موانئ دبي العالمية ساهمت إيجابيا وعبر عقدين من الزمن في تطوير موقع جيبوتي ودورها التجاري. وضرر الإجراءات التعسفية الأخيرة أكبر على جيبوتي منه على موانئ دبي".

وأضاف "النجاح أساسه إحترام القوانين والإتفاقيات، وجيبوتي سقطت في هذا الإمتحان".

وكانت دبي وصفت قرار جيبيوتي بانهاء العمل بعقد الامتياز الموقع في 2006 ومدته خمسون عاما بأنه غير قانوني. وأكدت أن شركة موانىء دبي بدأت إجراءات التحكيم أمام محكمة لندن للتحكيم الدولي لحماية حقوقها.

وقالت ايضا ان قرار جيبوتي جاء ليتوج الحملة التي شنتها الحكومة لإجبار موانئ دبي العالمية على إعادة التفاوض بشأن شروط الامتياز التي تبين أنها عادلة ومعقولة من قبل محكمة لندن للتحكيم الدولي.

واشار وزير الدولة الاماراتي في تغريدة أخرى الى ان استيلاء الحكومة الجيبوتية على ميناء دورالي مؤسف. الإتفاقيات والإلتزامات والتطمينات لم تصمد أمام الإجراءات التعسفية ضد موانئ دبي العالمية. البيئة الإستثمارية الجيبوتية والعربية تلقت صدمة قوية".

وكانت وزارة النقل الجيبوتية ذكرت الخميس ان قرارها يتماشى مع قانون أقر في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ويحدد "الإطار القانوني الذي يتيح إعادة التفاوض عند اللزوم بشأن العقود المبرمة والمتصلة بإدارة أو استغلال البنى التحتية الاستراتيجية".

واكتست جيبوتي أهمية استراتيجية نظراً لاطلالها على باب المندب الذي يمثل طريقا رئيسيا للتجارة البحرية من آسيا والخليج إلى أوروبا.

وأقامت عدة دول بينها الولايات المتحدة وفرنسا واسبانيا والسعودية واليابان والصين قواعد عسكرية فيها.

وتقع القاعدة الصينية بجوار مرفأ دوراليه الذي يضم محطة قطار بنتها الصين وتصل جيبوتي بأديس ابابا افتتحت في 2016.

ويمر عبر جيبوتي أكثر من 90% من السلع المصدرة إلى أثيوبيا التي تفتقد إلى منفذ بحري.

وحصلت موانىء دبي العالمية، وهي إحدى أكبر شركات تشغيل الموانئ في العالم، على عدة عقود امتياز في افريقيا بينها في بربرة في أرض الصومال (صومالي لاند) على البحر الأحمر.

وفي فبراير شباط الماضي، قالت حكومة دبي إن محكمة لندن للتحكيم الدولي برأت موانئ دبي العالمية من الإدعاءات الموجهة بسوء السلوك والمتعلقة بامتياز تشغيل المحطة.

وقالت حكومة دبي إنه في 2014، قدمت حكومة جيبوتي دعاوى تتهم موانئ دبي العالمية، التي تملك حكومة دبي حصة أغلبية فيها، بتقديم مدفوعات غير قانونية لتأمين الحصول على الامتياز الخاص بمحطة دوراليه للحاويات ومدته 50 عاما.