مورينيو وكونتي في هدنة كلامية قبيل موقعة اولدترافورد

لا مزيد من الزيت على النار

لندن - حاول كل من مدربي مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو ونظيره في تشلسي انطونيو كونتي تهدئة الامور بينهما قبل الموقعة المرتقبة بين فريقهما على ملعب اولدترافورد في الدوري الانكليزي الاحد.

وتواجه كونتي ومورينيو كلاميا اكثر من مرة منذ ان تولى الايطالي تدريب البلوز مطلع الموسم الماضي.

وازدادت الامور سوءا بين الرجلين عندما اعتبر مورينيو بانه ليس في حاجة الى "التصرف كبهلوان" على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين، في كلام اعتبره كثيرون موجها ضد كونتي الذي اتهم مورينيو بانه يعاني من مرض عقلي.

وعندما ذكر مورينيو الجميع بان كونتي اتهم سابقا بالتلاعب بنتائج المباريات، وصف الاخير نظيره البرتغالي بانه "مزيف" و "رجل صغير".

لكن مورينيو لم يشأ صب الزيت على النار قبل لقاء الاحد بقوله في المؤتمر الصحافي الجمعة "لا اريد الحديث عن هذا الامر. قلت لكم في السابق باننا لن اتحدث عن هذا الامر اطلاقا. انه مدرب جيد، الفريق رائع وهذا ما هو مهم بالنسبة الي".

اما كونتي فقال "في السابق كلانا تحدث عن امور معينة. بالنسبة الي، لا بأس. لا أريد الحديث عن هذا الموضوع". وعندما سئل ما اذا كان سيصافح مورينيو قبل بداية المباراة اجاب "قلت بانني لست مهتما بهذا الامر".

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الثاني بفارق 3 نقاط عن تشلسي الرابع الذي يستطيع احتلال مركز الوصافة في حال فوزه على منافسه بثلاثة اهداف وعدم فوز ليفربول على وست هام.