'أقوى' هاتف في العالم من لاندروفر لعشاق المغامرات

يعمل بنظام أندرويد

لندن - ان كنت ممن يعتقدون ان شركة لاند روفر واحدة من مصنعي اقوى السيارات فالاكيد انك ما تصفه الشركة البريطانية باقوى هاتف في العالم صمم خصيصا لينال ثقتك وثقة محبي المغامرات والاستكشاف.

والخميس كشفت الشركة عن هاتف استوحت تصميمه من سيارات الدفع الرباعي "لاند روفر ديسكفري" متعددة الاستخدامات، طورته بالتعاون مع بوليت.

والهاتف الذكي المسمى "لاند روفر إكسبلور" مصمم للعمل في الظروف الطبيعية الصعبة، ويحتوي على بطارية قوية بسعة 4000 ميلي أمبير في الساعة تتيح استخدامه لأيام متواصلة سواء للمشي لمسافات طويلة أو ركوب الدراجات أو التزلج مع بقاء خدمة تحديد المواقع العالمية مفعلة دوما.

ويمكن مضاعفة عمر البطارية باستخدام حزمة المغامرة والتي تعزز أيضا موثوقية ودقة إشارة خدمة تحديد المواقع العالمية، بالإضافة إلى تحسين جودة الخرائط.

ونجح الجهاز في اختبار السقوط عن ارتفاع 1.8 متر بفضل شاشته المضادة للصدمات، فضلاً عن قدرته على الصمود تحت الماء بما في ذلك الماء المالح وتحمل درجات الحرارة القاسية، والرطوبة، والصدمة الحرارية، والتعرض للإهتزاز.

ويضمن هذا المستوى من الحماية أن يصمد الجهاز خلال الأمطار الغزيرة أو المسارات الموحلة ليبقيك على اتصال دوماً مهما اشتدت الظروف.

وتحتوي الشاشة الرئيسية العاملة بنظام أندرويد على لوحة تحكم قابلة للتخصيص تضمن الوصول الفوري لمعلومات الطقس والبيانات من حساسات الجهاز.

وتوفر الشاشة فائقة الدقة صورة واضحة في ضوء الشمس الساطع، كما يمكن التحكم بها عند ارتداء القفازات أو حتى لو كانت الأصابع مبللة، وهي أيضاً متوافقة كلياً مع جميع التطبيقات الموجودة في سيارات لاند روفر.

وتتوفر أيضا مجموعة أخرى من حزم المعدات لهاتف لاند روفر إكسبلور، بما في ذلك بطارية إضافية وقاعدة لتثبيت الهاتف على الدراجة.

وقال المدير التسويقي للاند روفر جو سنكلير "هذا هو الهاتف الذي نتمنى جميعنا اقتناءه. فيه تناغم بين جمال التصميم والعملية التي تمثل الحمض النووي للاند روفر".

وسيتم إطلاق "إكسبلور" بسعر تجزئة موصى به يبلغ 797 دولار أميركي اعتبارا من 28 أبريل/نيسان 2018.