مكملات عصير البنجر تقاوم قصور القلب

إضافة قيّمة للعلاج

واشنطن - أفادت دراسة أميركية حديثة أن مكملات عصير جذور البنجر (الشمندر)، يمكن أن تساعد المرضى الذين يعانون من قصور القلب، على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، ما يعود بالنفع على تحسين حالتهم الصحية.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة إنديانا الأمريكية، ونشروا نتائجها في عدد الخميس، من دورية (Cardiac Failure) العلمية.

ودرس الباحثون فاعلية مكملات عصير جذور البنجر على مجموعة من المرضى الذين يعانون من قصور القلب.

وعادة ما يفقد مرضى قصور القلب قدرتهم على ضخ الدم بشكل سليم، وبالتالي لا يتم إمداد أعضاء الجسم بكميات وفيرة من الدم والأكسجين، ما يؤدي إلى الشعور المستمر بالإنهاك والتعب.

ويؤثر هذا المرض على 5.7 مليون شخص في الولايات المتحدة، وفقا للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).

وعقب تناول مكملات عصير جذور البنجر، رصد الباحثون زيادة كبيرة في مدّة ممارسة هؤلاء المرضى للتمارين الرياضية، كما زادت لديهم مستويات الأكسجين أثناء ممارسة التمارين.

ووفقًا للدراسة، تمثل قدرة هؤلاء المرضى على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام عامل رئيسي مرتبط بتحسين نوعية حيايتهم وحتى معدل بقائهم على قيد الحياة.

وقال الدكتور أندرو كوجان، قائد فريق البحث، إن "عدم قدرة مرضى قصور القلب على ممارسة التمارين الرياضية تلعب دورًا رئيسيًا في إصابتهم بالإعاقة وعدم الاعتماد على النفس وانخفاض نوعية الحياة".

وأضاف أن "المكملات الغذائية كعصير جذور الشمندر قد تكون إضافة قيّمة لعلاج هؤلاء المرضى الذين يعانون من قصور القلب".

وكانت دراسات سابقة كشفت أن شرب عصير جذور البنجر، قبل ممارسة الرياضة، يحسن أداء أدمغة كبار السن، ويجعلها تبدو أكثر شبابًا وحيوية.

وأضافت أن عصير البنجر يحسن القدرة على التحمل خلال التمارين الرياضية، كما يضبط ضغط الدم، خاصة لدى المرضى المسنين المصابين بقصور في القلب.