زاجيتوفا تمنح الذهبية الأولى لروسيا تحت العلم الاولمبي

زاجيتوفا تضع روسيا على منصات التتويج

بيونغ تشانغ (كوريا الجنوبية) - منحت الواعدة ألينا زاجيتوفا الميدالية الذهبية الاولى لروسيا تحت العلم الاولمبي عندما نالت المعدن الاصفر في التزحلق الفني الجمعة قبل ثلاثة أيام من اختتام دورة الالعاب الاولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ.

فأمام ناظري الكورية الجنوبية كيم يو-نا البطلة الاولمبية في فانكوفر 2010 والوصيفة في سوتشي 2014، حصلت زاجيتوفا البالغة من العمر 15 عاما 239.57 نقطة وتقدمت على مواطنتها إفغينيا مدفيديفا (18 عاما) التي جمعت 238,26 نقطة، وهما تشاركان ضمن مجموعة الرياضيين الاولمبيين الروس بسبب ايقاف بلدهم من قبل اللجنة الاولمبية الدولية على خلفية التنشط الممنهج للدولة الروسية.

ونالت زاجيتوفا اعجاب القضاة خلال عرضها على نغمات موسيقى الباليه للدون كيشوت، قبل ان تقدم مدفيديفا، بطلة العالم مرتين، عرضا رائعا على موضوع فيلم آنا كارنينا، الذي حصلت من خلاله على نفس نتيجة مواطنتها (156.65 نقطة). ولكن زاجيتوفا تفوقت على مواطنتها بفضل برنامجها القصير المثالي الاربعاء.

وعادت الميدالية البرونزية للكندية كايتلين اوسموند برصيد 231,02 نقطة.

وباتت ألينا زاجيتوفا التي ستحتفل بعيد ميلادها السادس عشر في 18 ايار/مايو المقبل، ثاني أصغر متزحلقة تفوز بالميدالية الذهبية الأولمبية، خلف الأميركية تارا ليبينسكي عندما حققت هذا الانجاز ببضعة أسابيع أقل وتحديدا 15 عاما و255 يوما عندما نالت اللقب الاولمبي في ناغانو اليابانية عام 1998.

وقالت زاجيتوفا: "عندما استوعبت أنني أحرزت المركز الاول، شعرت بانني سعيدة جدا".

-صمت حول العلم-

وتأتي الثنائية الروسية في وقت ستقرر فيه اللجنة الاولمبية الدولية غدا السبت رفع الايقاف من عدمه عن اللجنة الاولمبية الروسية، في حين أعاد وفد الرياضي الاولمبي الروسي الخميس برونزية الزوجي المختلط في الكيرلينغ بسبب حالة منشطات من مادة الميلدونيوم خلال الالعاب.

فوز زاجيتوفا يعني انه سيتم خلال حفل تسليم الميداليات عزف النشيد الاولمبي مع رفع العلم الاولمبي ذو الخمس حلقات، وليس النشيد والعلم الروسيين.

وإذا قررت اللجنة الأولمبية الدولية السبت إعادة روسيا الى العائلة الاولمبية، فسيتم رفع العلم الروسي في الحفل الختامي الأحد.

ولدى سؤالها بعد فترة قليلة من تتويجها عن استلامها الذهبية تحت الوان العلم الاولمبي وليس الروسي، فضلت زاجيتوفا عدم الرد عن السؤال، فيما قالت مواطنتها مدفيديفا: "مهما كانت الظروف، الناس يعرفون من نحن".

يذكر ان زاجيتوفا، بطلة العالم للشابات في السباق، انتقلت هذا الشتاء الى فئة الكبيرات ونجحت في فرض نفسها اعتبارا من مشاركتها الاولى، وفي اول سباقين لها في بيونغ تشانغ.

وكانت زاجيتوفا تألقت بشكل كبير الاربعاء على موسيقى فيلم "بلاك سوين" بفنياتها الرائعة ونالت 82.92 نقطة مجردة مدفيديفا من الرقم القياسي العالمي للبرنامج القصير والذي حطمته قبلها بلحظة (81.61 نقطة).

وقالت زاجيتوفا: "برنامجي متناغم جدا، في البداية، الموسيقى بطيئة، وفي النهاية، تصبح أكثر ديناميكية، وسرعة وهنا أتألق بقفزاتي. انه يأسر انتباه الجمهور، ويجبره على مشاهدة برنامجي حتى النهاية".

واوقفت روسيا في الخامس من كانون الاول/ديسمبر الماضي من قبل اللجنة الاولمبية الدولية بسبب اكتشاف برنامج تنشط ممنهج للدولة الروسية يتضمن التلاعب والتستر على اختبارات المنشطات لرياضييها خصوصا في دورة الالعاب الاولمبية الشتوية التي استضافتها على ارضها عام 2014.

وقد تم الكشف عن هذا البرنامج من خلال تقرير للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.

وبسبب الايقاف، تمت دعوة 168 رياضيا روسيا "نظيفا" للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الحالية تحت العلم الاولمبي.

وكانت روسيا حلت في المركز الاول في اولمبياد سوتشي، بيد انه غلتها انخفضت بسبب فضيحة المنشطات.

-ثنائية كندية-

احرزت الكندية كيلسي سيروا ذهبية تزلج المسافات الطويلة امام مواطنتها بريتاني فيلان.

وحسمت سيروا (28 عاما) صاحبة فضية السباق قبل 4 اعوام في سوتشي، المركز الاول بسهولة فيما احتدم الصراع على الميدالية الفضية التي كانت من نصيب فيلان (26 عاما) التي شاركت في التزلج الالبي في سوتشي عندما حلت خامسة عشرة في التعرج الطويل،

وعادت البرونزية للسويسرية فاني سميث (25 عاما) وصاحبة فضية مونديال 2017، على حساب السويدية ساندرا نايسلوند (21 عاما) التي كانت الخاسرة الكبرى في هذا السباق خصوصا وانها بطلة العالم في 2017 وتتصدر منافسات كأس العالم.

وخلفت سيروا مواطنتها مورييل طومسون التي نالت الذهب في سوتشي واكتفت بالمركز الثامن في بيونغ تشانغ.

وأكدت كندا سيطرتها على سباق تزلج المسافات الطويلة في الدورة الحالية بعدما توج برادي ليمان بذهبية الرجال اول الاربعاء.