العين في مواجهة نارية مع الشارقة في الدوري الاماراتي

اختبار صعب للعين

دبي - يخوض العين المتصدر ومطارده الوحدة اختبارين صعبين قبل مواجهتهما المرتقبة التي ستكون شبه حاسمة في صراع اللقب، عندما يحل الاول ضيفا على الشارقة ويستضيف الثاني شباب الاهلي ضمن المرحلة السابعة عشرة من الدوري الاماراتي لكرة القدم.

ويتطلع الوحدة الثاني بفارق نقطتين عن العين الى الفوز على شباب الاهلي في افتتاح المرحلة الجمعة، لزيادة الضغط على المتصدر المدعو للقاء ناري مع الشارقة السبت.

وقبل ست مباريات من ختام البطولة اصبح الخطأ ممنوعا على العين والوحدة اللذين يلتقيان في المرحلة الثامنة عشرة المقبلة في مواجهة يريدان الوصول اليها بأفضل وضعية لهما او بنفس الفارق الحالي على الاقل.

ويتوجب على الوحدة في حال اراد الصدارة الموقتة ان يتجاوز عقبة شباب الاهلي الذي كان فرض عليه التعادل صفر- صفر ذهابا، واستعاد مؤخرا خدمات مهاجمه السنغالي ماكيتي ديوب ولاعب وسطه ماجد حسن بعد غيابهما لمدة شهرين بسبب الاصابة.

كما يتوجب على الوحدة ايضا تجاوز تأثير غياب مهاجمه الارجنتيني سيباستيان تيغالي وهدافه الاول برصيد 14 هدفا بسبب الايقاف ومدافعه الدولي محمد برغش للاصابة،وكذلك عامل الاجهاد بعد خوضه الاثنين مباراته مع الدحيل القطري في دوري ابطال اسيا والتي انتهت بخسارته 2-3.

وقلل الروماني لورنت ريجيكامب مدرب الوحدة من شأن ذلك، وقال في المؤتمر الصحافي الخاص بمباراة الجمعة "لست قلقا في هذا الجانب وسوف ادفع بأفضل 11 لاعبا جاهزا، اعرف انني اواجه صعوبة في وضع التشكيل في ظل ضغط المباريات والمنافسة في اربع بطولات، ولكن علينا التعامل مع الواقع".

وتابع مدرب الوحدة "بالتأكيد شباب الأهلي غير راض عن مركزه الحالي (السادس)، وقد سبق ان لعبنا امامه وسبب لنا المشاكل، ولابد ان نكون في قمة تركيزنا اذا اردنا الفوز".

من جهته، يواجه العين مضيفه الشارقة وهو يعرف صعوبة المهمة امام الفريق الذي كان خطف منه التعادل 3-3 في الذهاب وحقق في المرحلة السادسة عشرة الاخيرة نتيجة لافتة بفوزه على شباب الاهلي في ملعبه 1-صفر ليتقدم للمركز السابع برصيد 19 نقطة.

ويتوجب على العين استعادة لغة الفوز بسرعة، بعدما لم يعرف طعم الانتصار في اخر ثلاث مباريات له بتعادله مع الهلال السعودي صفر-صفر والريان القطري 1-1 في دوري ابطال اسيا، وخسارته امام الوحدة 1-5 في كأس الرابطة.

ويملك العين كل مقومات تحقيق فوزه الثاني عشر هذا الموسم بوجود السويدي ماركوس بيرغ صاحب 12 هدفا وعمر عبد الرحمن والبرازيلي كايو فرنانديز والمصري حسين الشحات صاحب اربع اهداف في اخر مباراتين امام عجمان والامارات.

ويريد الوصل الثالث برصيد 32 نقطة والذي يبتعد بفارق ست نقاط عن العين المتصدر الابقاء على حظوظه في المنافسة على اللقب عندما يحل السبت ضيفا على دبا الفجيرة الحادي عشر قبل الاخير.

ويفتقد الوصل خدمات البرازيلي كايو فرنانديز بعد اصابته في مباراته الاخيرة امام ناساف الاوزبكستاني الثلاثاء في دوري ابطال اسيا، في حين تحوم الشكوك حول مشاركة البرازيلي الاخر فابيو دي ليما والذي غاب عن اللقاء القاري بسبب الاصابة ايضا.

ويلعب الجمعة ايضا النصر الرابع (26 نقطة) مع الظفرة العاشر (12 نقطة)، والجزيرة الخامس (22 نقطة) مع حتا التاسع (13 نقطة)، والسبت الامارات الاخير (11 نقطة) مع عجمان الثامن (19 نقطة).