تفجير انتحاري على سور السفارة الأميركية في الجبل الأسود

الجبل الأسود يجرب تداعيات الهجوم على مصالح الحليف الأميركي

بودغوريتشا - قالت حكومة جمهورية الجبل الأسود الخميس إن مجهولا ألقى عبوة ناسفة على مبنى السفارة الأميركية في العاصمة بودغوريتشا ثم فجر نفسه.

وأضافت الحكومة في رسالة باللغة الإنجليزية على حسابها الرسمي على تويتر "انتحر شخص مجهول بتفجير عبوة ناسفة" بعد منتصف الليل بنصف الساعة.

وتابعت "قبل ذلك مباشرة، ألقى ذلك الشخص عبوة ناسفة من التقاطع القريب من المركز الرياضي على مجمع السفارة الأميركية". وقالت ايضا "كانت العبوة قنبلة يدوية على الأرجح".

وذكر شهود في بودغوريتشا أن سيارة شرطة أغلقت الشارع الذي تقع فيه السفارة وأنه لا توجد أضرار يمكن رؤيتها.

ونصحت السفارة الرعايا الأميركيين بالبقاء بعيدا عن الموقع حتى إشعار آخر.

وقالت على موقعها الإلكتروني "تنبه السفارة الأميركية في بودغوريتشا المواطنين الأميركيين إلى أن هناك وضعا أمنيا قائما بالسفارة الأميركية. تجبنوا السفارة حتى إشعار آخر".

وفي وقت سابق، ذكرت وسائل إعلام في الجبل الأسود أن الهجوم وقع قبل منتصف الليل بدقائق.

وجمهورية الجبل الأسود هي أصغر الجمهوريات اليوغوسلافية السابقة، وأصبحت الدولة التاسعة والعشرين التي تنضم لحلف شمال الأطلسي في مايو/أيار الماضي.