تمزيق صور أمير قطر بأيدي عمال غاضبين في غزة

أزمة عمال يريدون رواتبهم فقط

غزة – هاجم فلسطينيون غاضبون في غزة الاثنين السفير القطري محمد العمادي اثناء مؤتمر صحفي خلال زيارته التي استمرت ساعات للقطاع قادما من رام الله.

وما ان اشار السفير القطري الى مسؤولية السلطة الفلسطينية عن تأخر صرف الرواتب حتى اندفعت مجموعة من الشبان نحوه، الا ان حراس الأمن التابعين لحماس منعوهم من الوصول الى سيارته.

ونزع شبان فلسطينيون العلم القطري من على مبنى مستشفى الشفاء الذي انعقد فيه المتمر الصحافي للاعلان عن منحة قطرية للقطاع الذي تديره حركة حماس المدعومة من قطر.

ومزق المحتجون صورا لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد، وملصقات على شحنات محملة بمساعدات قطرية على شكل مواد تموينية.

واتهموا قطر بمحاباة حماس وتكريس الأزمة بين السلطة الفلسطينية وغزة.

وقال عمال ان سبب غضب المتدافعين هو تحميل السفير السلطة الفلسطينية مسؤولية تأخر حصولهم على رواتبهم، ودفاعه عن مسؤولي الوزارة التابعين لحركة حماس في قطاع غزة.

واضافوا ان ما زاد من استياء عمال المستشفى هو أن المنحة المالية القطرية التي أعلن السفير العمادي أن بلاده خصصت جزءا منها للمستشفيات بقطاع غزة، لا تشمل رواتب عمال شركات النظافة في مستشفيات القطاع، المضربين عن العمل منذ 8 أيام بسبب حرمانهم من رواتبهم ومستحقاتهم من المستشفيات التي تديرها حركة حماس في غزة.

ووصل العمادي الأحد قطاع غزة قادما من رام الله عبر معبر إيرز شمال قطاع غزة لإعلان المنحة القطرية لقطاع غزة.