ثالث حالة منشطات تضرب الالعاب الشتوية

يغليتش يقع في المحظور

بيونغ تشانغ (كوريا الجنوبية) - شهدت دورة الالعاب الاولمبية الشتوية ظهور ثالث حالة منشطات وكان بطلها هذه المرة لاعب الهوكي على الجليد السلوفيني زيغا يغليتش الذي تم ايقافه مؤقتا كما اعلنت الثلاثاء محكمة التحكيم الرياضي، الجهة المسؤولة عن حالات المنشطات خلال دورة بيونغ تشانغ.

واشارت محكمة التحكيم الرياضي في بيان رسمي لها بانه ثبت تناول يغليتش مادة فينوتيرول على اثر فحص للمنشطات خضع له خلال منافسات بيونغ تشانغ، مشيرة الى قبوله عقوبة الايقاف المؤقت بحقه.

يذكر ان محكمة التحكيم الرياضي هي المولجة النظر في قضايا المنشطات خلال الالعاب الشتوية الحالية، وقد نقلت مقرها مؤقتا من لوزان الى بيونغ تشانغ.

واشارت محكمة التحكيم الرياضي بان اللاعب الذي يدافع عن الوان نادي نيفتيخيميك نينكامسك الروسي هو "بطبيعة الحال موقوف من جميع المنافسات المتبقية في بيونغ تشانغ وسيغادر القرية الاولمبية في الساعات الاربع والعشرين القادمة".

واضافت بانها ستدرس ملف الرياضي على ان "تعلن قرارها بعد نهاية الالعاب".

وفي المباريات الثلاث الاولى في صفوف منتخب سلوفينيا سجل يغليتش خلال ضربات الترجيح في المباراة التي انتهت بفوز منتخب بلاده 3-2.

وتلتقي سلوفينيا الثلاثاء النروج في مباراة الملحق لبلوغ الدور ربع النهائي من مسابقة الهوكي على الجليد.

وهي ثالث حالة منشطات خلال هذه الالعاب بعد الياباني كي سايتو (المضمار القصير) والروسي الكسندر كروشيلنيتسكي (كيرلينغ) الذي يشارك تحت العلم الاولمبي.

وكان سايتو اول لاعب ياباني تثبت الفحوصات تناوله منشطات في تاريخ مشاركات اليابان في الالعاب الاولمبية وقد طرد منها مباشرة.

اما كروشيلنتسكي فان مسألة تناوله منشطات تنذر بعواقب وخيمة على بلاده اذ ان اللجنة الاولمبية الدولية ستقرر رفع الايقاف عن روسيا والسماح برفع علمها من عدمه قبل حفل الختام الاحد.

وقال المتحدث باسمها مارك ادامز ردا على سؤال حول ما اذا من الممكن السماح برفع العلم الروسي في حفل الختام ان اللجنة ستدرس ما اذا كانت روسيا استجابت "لنص وروح حكم (ديسمبر)، في اشارة الى قرار الايقاف الذي فرضته على اللجنة الاولمبية الروسية في كانون الاول/ديسمبر 2017.

وتابع "اذا لم يكن الامر كذلك سيكون هناك من الواضح عواقب".

واوضح ان الاولمبية الدولية التزمت بقرار السماح بمشاركة الرياضيين الروس "النظيفين" في بيونغ تشانغ، مؤكدا انهم "خضعوا لاختبارات بمستويات كبيرة اكثر من غيرهم".

- كندا تحصد الذهب -

وضربت كندا بقوة في الفترة الصباحية الثلاثاء بحصدها ذهبيتي سباق نصف انبوب والرقص على الجليد.

في الفئة الاولى، احرزت الكندية كايسي شارب ذهبية نصف انبوب (هاف بايب) ضمن منافسات التزلج البهلواني.

وحققت شارب حركات بهلوانية مبهرة لتسجل علامة 80ر95 في محاولتها الثانية، في حين حلت الفرنسية ماري مارتينو ثانية (60ر92) والاميركية بريتا سيغورني ثالثة (60ر91).

اما الاميركية الاخرى مادي باومان حاملة ذهبية سوتشي قبل اربع سنوات فخرجت عن المسار وتعرضت لاصابة استدعت تدخل الاطباء.

وقالت شارب التي لفت نفسها بالعلم الكندي بعد احرازها المركز الاول "انه شعور رائع، اكاد لا اصدق ما حصل".

واضافت "لقد بذلت جهودا كبيرة لكي اصل الى هنا".

كما احرز الثنائي الكندي المؤلف من تيسا فيرتيو وسكوت موير ذهبية الرقص على الجليد في اطار منافسات التزحلق الفني على الجليد.

وتقدم المنتخب الكندي على نظيره الفرنسي المؤلف من غابرييلا باباداكيس وغيوم سيزورون في حين جاءت الاميركية مايا وشقيقيها اليكس شيبوتاني في المركز الثالث.

وهي الذهبية الثانية للثنائي في هذه الالعاب بعد قيادتهما كندا ايضا الى احراز مسابقة الفرق الاسبوع الماضي، علما بانها توجا ايضا بذهبية مسابقة اليوم في العاب فانكوفر عام 2010.

ويضم سجل الثنائي ايضا ميداليتين فضيتين في فانكوفر وسوتشي ما يجعل منهما الاكثر حصدا للميداليات في التزحلق الفني على الجليد.

وقالت فيرتيو بعد التتويج "مدهش. كانت لحظة رائعة ان نقوم بعرضنا في النهاية. كانت المجموعة قوية جدا في المنافسات النهائية، الضغوطات كانت عالية جدا لكني سعيدة جدا بالعرض الذي قدمناه".