صلة قوية بين الأغذية المصنعة والإصابة بالسرطان

اللحوم المحولة ضمن اللائحة غير الصحية

باريس - تحدّثت دراسة علمية أجريت في فرنسا على 105 آلاف شخص، عن وجود صلة بين الأغذية المصنّعة والإصابة بمرض السرطان.

وارتكزت هذه الدراسة على استمارات اسئلة أجاب عنها عبر الإنترنت بين العامين 2009 و2017 مشاركون يبلغ متوسّط أعمارهم 43 عاما.

وركّز الباحثون على الأطعمة التي طرّأ عليها تحويل كبير، وهي "تحتوي غالبا على كميّات عالية من الدهون، والدهون المشبعة، والسكريات والأملاح المضافة، ونسبة ضئيلة من الألياف والفيتامينات".

وقالوا "إنها الدراسة الأولى، على حدّ علمنا، التي تبحث في الصلة بين استهلاك الأطعمة التي طرأ عليها تحويل كبير والاصابة بالسرطان، بالاستناد إلى عدد كبير" من المستطلعين.

وخلص البحث إلى أن استهلاك هذا النوع من الأطعمة مرتبط بارتفاع في احتمال الإصابة بالسرطان بما بين 6 و18%.

وتشمل هذه الأطعمة الخبز والسكّر والحلوى والحبوب والمشروبات المحلّاة واللحوم المحوّلة والحساء سريع التحضير والأطباق المجلّدة.

وأشارت مجلة "بريتش ميديكال جورنال" التي نشرت الدراسة إلى أن هذه الخلاصات ليست سوى ملاحظات أولية "تستحق الدراسة المتأنيّة والمتقدّمة".

ومن العوامل المسببة للخطر أيضا "التدخين وقلّة الحركة"، وهما شائعان لدى عدد كبير من المشاركين الذين يستهلكون الكثير من الأطعمة المحوّلة.

وكانت دراسة أميركية نشرت في يناير/كانون الثاني الماضي أوضحت أن الأغذية التي تسبب الالتهابات، وهي اللحوم المصنّعة والحبوب المكررة والمشروبات ذات السعرات الحرارية العالية مثل مشروبات الطاقة والمشروبات الغازية والمشروبات المحلاة بالسكر والأطعمة المقلية، تزيد من فرص الإصابة بسرطان المستقيم والقولون.