موناكو يثأر من ليون بطريقة مثيرة في الدوري الفرنسي

فوز ثمين لموناكو

باريس - قلب موناكو بطل الموسم الماضي الطاولة على ضيفه ليون عندما حول تخلفه بثنائية نظيفة الى فوز ثمين 3-2 بعشرة لاعبين الاحد على ملعب "لويس الثاني" في الامارة في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وضرب ليون بقوة في بداية المباراة وتقدم مبكرا عبر الدومينيكاني ماريانو دياز بتسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة اسكنها الزاوية اليمنى للحارس الكرواتي دانيال سوباسيتش بعد تلقيه تمريرة من الهولندي ممفيس ديباي (12).

وتعرض سوباسيتش للاصابة اثر الهدف لاصطدامه بالقائم الايمن فترك مكانه للسنغالي سيدو سي (15).

وأضاف الدولي البوركينابي برتران تراوريه الهدف الثاني بتسديدة بيسراه من مسافة قريبة بعد تمريرة من فرلان مندي (27).

وقلص المدافع السنغالي بالدي دياو كيتا الفارق في الدقيقة 31 بمجهود فردي رائع اثر تلقيه كرة من المالي المامي توريه انطلق بها بسرعة وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسددها قوية زاحفة بيمناه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس البرتغالي انطوني لوبيش.

وحصل موناكو على ركلة جزاء انبرى لها قائده الدولي الكولومبي راداميل فالكاو تصدى لها الحارس لوبيش وارتدت منه الى "النمر" الكولومبي الذي تابعها بيسراه داخل المرمى (36).

ورفع فالكاو رصيده الى 17 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين.

وتلقى موناكو ضربة موجعة بطرد مدافعه كيتا بسبب تدخل قوي بحق مندي (44).

وزادت محن موناكو باصابة فالكاو فترك مكانه للمونتينيغري ستيفان يوفيتيتش صانع هدف الفوز الذي خطفه البرازيلي-البرتغالي روني لوبيش بعدما تبادل الكرة مع يوفيتيتش عند حافة المنطقة فهيأها له الاخير داخلها فسددها بيسراه من داخل المنطقة على يسار الحارس لوبيش (88).

وثأر موناكو من ليون بالنتيجة ذاتها والطريقة ذاتها حيث كان الاخير فاز 3-2 ذهابا بهدف قاتل لقائده نبيل فقير من ركلة حرة مباشرة (95+5) على ملعب "بارك اولمبيك ليون" في المرحلة التاسعة في 13 تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

كما ان ليون فاز على موناكو بالنتيجة ذاتها ايضا على ملعب لويس الثاني في 24 كانون الثاني/يناير الماضي في ثمن نهائي مسابقة كأس فرنسا.

وارتقى موناكو الى المركز الثالث برصيد 50 نقطة، فيما تراجع ليون الى المركز الرابع بعدما تجمد رصيده عند 48 نقطة وفشل في اللحاق بشريكه السابق في الوصافة مرسيليا الفائز على متز 6-3 الجمعة في افتتاح المرحلة.

وهي الخسارة الثانية على التوالي لليون بعد الاولى امام بوردو في المرحلة الماضية والتي جاءت بعد فوزه الثمين على باريس سان جرمان المتصدر، فتراجع الى المركز الرابع.

- فوز قاتل لغانغان-

انتزع غانغان فوزا قاتلا من جاره ومضيفه رين عندما تغلب عليه 1-صفر

وسجل غانغان هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما مرر لودوفيتش بلاش كرة في العمق الى الوافد الجديد الدولي الكونغولي الديموقراطي ييني نغباكوتو الذي تابعها داخل المرمى.

ودخل نغباكوتو الذي انضم الى صفوف غانغان في فترة الانتقالات الشتوية قادما من كوينز بارك رينجرز الانكليزي، في الدقيقة 79 مكان إتيان ديدو.

وانتزع غانغان المركز التاسع من رين بعدما رفع رصيده الى 32 نقطة بفارق نقطة واحدة امام الاخير.

وفي مباراة ثانية، تنفس كاين الصعداء بفوزه الصعب على ضيفه نانت 3-2.

وكان نانت البادئ بالتسجيل عبر المغربي ياسين بامو في الدقيقة 31، لكن اصحاب الارض ادركوا التعادل عبر الكرواتي ايفان سانتيني في الدقيقة 35 من ركلة جزاء.

ومنح داميان دا سيلفا التقدم لكاين في الدقيقة 52، بيد ان فرحته لم تدم سوى 5 دقائق حيث ادرك بامو التعادل بتسجيله هدفه الشخصي الثاني ولفريقه.

وحذا دا سيلفا حذو بامو وسجل بدوره هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه في الدقيقة 80 وقاده الى الفوز التاسع هذا الموسم.

وصعد كاين الى المركز الحادي عشر برصيد 30 نقطة مقابل 37 نقطة لنانت الخامس.

وتختتم المرحلة الثلاثاء المقبل بلقاء تروا مع ديجون.