هل يستطيع وست بروميتش إنقاذ موسمه؟

برانت يتمسك بحظوظ فريقه

قال كريس برانت لاعب وسط وست بروميتش ألبيون بعد هزيمة فريقه 3-2 السبت أمام ساوثامبتون في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم إن فريقه لا تزال أمامه فرصة كافية لإنقاذ موسمه وضمان وجوده في دوري الأضواء.

وجمع وست بروميتش 20 نقطة من 26 مباراة بعد تحقيقه ثلاثة انتصارات و11 تعادلا وخسارته 12 مرة وهو يحتل المركز الأخير بين فرق البطولة العشرين.

ولم يحقق الفريق الفوز في آخر ثلاث مباريات وخسر في اثنتين منها.

وقال برانت عبر موقع ناديه الرسمي على الانترنت ”لا تزال أمامنا 12 مباراة كبيرة ونحتاج لتحقيق الفوز في أكبر عدد ممكن من المباريات“.

وحقق وست بروميتش بداية موفقة هذا الموسم وفاز في أول مباراتين قبل أن يخوض 20 مباراة دون انتصار.

واستغنى النادي عن خدمات المدرب السابق توني بوليس وعين الآن باردو بلا منه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقاده باردو لتحقيق أول فوز في 21 مباراة عندما هزم الوافد الجديد برايتون آند هوف ألبيون في الشهر الماضي لكن الفريق لم يحقق العودة المطلوبة.

وقال برانت القادم من إيرلندا الشمالية ”حصلنا على دفعة معنوية للتقدم لكننا نأمل في عودة بعض اللاعبين لصفوف الفريق حتى يتسنى لنا إراحة اللاعبين الذين خاضوا الكثير من المباريات خلال فترة ديسمبر- يناير“.

وفي الجولة المقبلة سيحل وست بروميتش ضيفا على تشيلسي اللندني حامل اللقب في 12 فبراير/شباط الجاري.