ريال بيتيس يثأر من فياريال بطريقة مثالية

فوز ثمين لبيتيس

مدريد - ثأر ريال بيتيس من ضيفه فياريال وهزمه 2-1 السبت في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم، فيما استمر تراجع جاره اشبيلية وسقط على ارض ايبار 1-5.

في المباراة الاولى، استفاد بيتيس من النقص العددي في صفوف فياريال مع طرد مدافع الايطالي المخضرم دانييلي بونيرا (36 عاما) بالحمراء مباشرة لتدخله العنيف ضد روبن كاسترو العائد للتو من اصابة (31)، وثأر لخسارته ذهابا 1-3.

وادى الطرد الى توتر في صفوف فياريال ونال اكثر من لاعب انذارا احتجاجا على قرارات الحكم ومنهم قائد الفريق ماريو غاسبار.

في المقابل، ارتفعت الحالة المعنوية لدى لاعبي بيتيس تدريجيا وسنحت لهم عدة فرص استغل واحدة منها لورنزو موريون غارسيا الذي شارك اساسيا لاول مرة، بعد ان اطلق كرة قوية من نحو 30 مترا استقرت في سقف الشبكة مع صافرة نهاية الشوط الاول (45+2).

وفي الشوط الثاني، مالت الكفة تدريجيا لصالح فياريال رغم النقص العددي، وكان قريبا من التعادل لكن القائم الايمن وقف في وجه كرة الكولومبي كارلوس باكا (59) قبل ان يعزز موريون بهدفه الثاني بتسديدة من خارج المنطقة ارتطمت برأس الفارو غونزاليز وخدعت حارسه سيرخيو اسينخو (65).

وحصل الروسي دينيس تشيريشيف على ركلة جزاء مثيرة للجدل، نفذها باكا وقلص الفارق منها (80).

وكان بيتيس قريبا من اعادة الفارق لما كان عليه وتسجيل الهدف الثالث من عدة انفرادات في الدقائق العشر الاخيرة احدها لموريون، ضاعت جميعها بسبب التسرع.

ووقف رصيد فياريال عند 37 نقطة وفشل في انتزاع المركز الرابع لساعات من ريال مدريد (38) الذي يستضيف لاحقا اليوم ليفانتي، فيما صعد بيتيس من المركز الثالث عشر الى التاسع موقتا وله 30 نقطة.

يذكر ان كلا الفريقين فازا على ريال مدريد 1-صفر في معقله سانتياغو برنابيو، بيتيس في المرحلة الخامسة في 20 ايلول/سبتمبر، وفياريال في المرحلة التاسعة عشرة الاخيرة من الذهاب في 13 كانون الثاني/يناير.

- استمرار تراجع اشبيلية -

استمر تراجع اشبيلية، وتلقى خسارة جديدة هي الخامسة في آخر ثماني مباريات امام مضيفه ايبار 1-5، خلافا لنجاحه في مسابقة الكأس المحلية حيث بلغ نصف النهائي وتعادل ذهابا مع ليغانيس 1-1 بعد ستة انتصارات متتالية.

ولم يحقق اشبيلية سوى فوز وحيد منذ خسارته الكبيرة امام ريال مدريد صفر-5 في 9 كانون الاول/ديسمبر، وكان خارج ملعبه على اسبانيول (3-صفر).

وكان اشبيلية في بداية الموسم منافسا على الصدارة بعد تعادل وخمسة انتصارات متتالية في المراحل الست الاولى، ثم تراجعت نتائجه تباعا فاستغنى اواخر كانون الاول/ديسمبر عن مدربه الارجنتيني ادواردو بيريزو، وعين مدرب ميلان الايطالي السابق فينتشنزو مونتيلا بهدف اعادة الروح من جديد الى الفريق الاندلسي.

ومع مونتيلا، سقط امام ضيفه ريال بيتيس (3-5) وعلى ارض ديبورتيفو الافيس (صفر-1) قبل الفوز على اسبانيول والتعادل مع ضيفه خيتافي (1-1)، واليوم مني بالهزيمة الثالثة في خمس مباريات.

وانتقل ايبار الى المركز السابع موقتا برصيد 32 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف اشبيلية السادس الذي يبدو في وضع سيء قبل مواجهته مع مانشستر يونايتد الانكليزي في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا في 21 شباط/فبراير الحالي.

وافتتح ايبار التسجيل في الثواني الاولى بواسطة كيكي غارسيا (1)، وعزز التشيلي فابيان اورييانا (17) قبل ان يسجل اشبيليه هدفه الوحيد من ركلة جزاء اثر لمسة يد ضد داني غارسيا نفذها بنجاح بابلو سارابيا (21).

وانهى ايبار الشوط الاول بهدف ثالث سجله ايفان راميس من ضربة رأس قبل ان يضيف هدفين في الشوط الثاني بواسطة اورييانا (61) وانايتز اربييا من ركلة حرة (83).

وحرم ديبورتيفو الافيس ضيفه سلتا فيغو من استغلال خسارة اشبيلية واقتناص المركز السادس الذي يخوض صاحبه الدوري الاوروبي (يوروبا عبر الادوار الاقصائية، عندما هزمه 2-1.

وبكر الفونسو بدرازا في التسجيل بعد متابعة لكرة نفذها منير الحدادي من ركلة حرة (4)، واضاف الاخير الهدف الثاني مستفيدا من عرضية ايباي غوميز (18).

واعاد ياغو اسباس الامل للضيوف في الدقيقة الاخيرة (90) مسجلا هدفه الخامس عشر في المركز الثالث على لائحة ترتيب الهدافين، لكن الوقت لم يسعفه وسبقته صافرة الحكم في اعلان نهاية اللقاء.

واوقف الافيس رصيد سلتا فيغو الثامن عند 31 نقطة، وتقدم بدوره خطوة الى الامام ليحتل المركز السادس عشر وله 22 نقطة.