ريال مدريد يعود الى مسلسل نزيف النقاط

نتائج ريال المتذبذبة مستمرة

مدريد - عاد ريال مدريد حامل اللقب الى دوامة نتائجه المتذبذبة عندما اكتفى بنقطة التعادل مع مضيفه ليفانتي المتواضع 2-2 السبت في المرحلة 22 من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وكرر ليفانتي المهدد بالهبوط، الذي تعاقد مع الجناح السعودي الدولي فهد المولد على سبيل الاعارة في فترة الانتقالات الشتوية وجلس على المدرجات، تعادله مع ريال بعد عودته بنقطة ذهابا (1-1) من ملعب سانتياغو برنابيو.

ورفع ريال الذي يملك مباراة مؤجلة، رصيده الى 39 نقطة من 21 مباراة في المركز الرابع، ليعجز عن اقتناص المركز الثالث موقتا من فالنسيا (40) الذي يلتقي مضيفه اتلتكيو مدريد في مباراة قمة الاحد. وسيكون بمقدور غريمه برشلونة المتصدر الابتعاد عنه 21 نقطة الاحد بحال فوزه على ارض جاره اسبانيول.

وكان ريال وضع في المرحلة السابقة حدا لمساره الانحداري بفوزه الكبير على مضيفه فالنسيا 4-1، وذلك بعد ان سحق ديبورتيفو لا كورونيا 7-1، لكنه كاد السبت يفقد مركزه الرابع، المؤهل الى دوري ابطال اوروبا في نهاية الموسم، لولا خسارة فياريال على ارض ريال بيتيس 1-2.

ويعانى بطل اسبانيا واوروبا من بداية عام صعبة اختلط فيها سوء النتائج وتراجع مستوى بعض نجومه لاسيما البرتغالي كريستيانو رونالدو مع ضجة اعلامية كبيرة حول خلاف الاخير مع النادي بشأن زيادة راتبه واحتمال تخليه عنه في نهاية الموسم، اضافة الى التقارير الصحافية المتلاحقة حول رغبة رئيس النادي فلورنتينو بيريز في ضم البرازيلي نيمار من باريس سان جرمان الفرنسي بدلا منه.

الى ذلك، عاش مدرب الفريق ونجمه السابق الفرنسي زين الدين زيدان اياما صعبة، وذهبت بعض التقارير الى الحديث عن بحث النادي عن بديل له برغم تمديد العقد مع اواخر العام الماضي.

ويستعد ريال لموقعة كبرى ضد باريس سان جرمان الفرنسي في ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا (14 شباط/فبراير ذهابا و6 اذار/مارس ايابا).

وفي ظل مشاركة ثلاثي "بي بي سي" المؤلف من رونالدو والويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة، بكر الفريق الابيض بالتسجيل عن طريق قلب دفاعه سيرخيو راموس الاعئد من اصابة بكرة رأسية اثر ركلة ركنية اخطأ الحارس في ابعادها (11)، ليرفع المدافع الدولي رصيده الى 50 هدفا في الدوري.

وخلافا لمجريات اللعب على ملعب "سيوداد دي فالنسيا" وامام 23 الف متفرج، عادل ليفانتي بعد انطلاقة سريعة من خوسيه لويس موراليس تفوق فيها على راموس، فسدد منفردا كرة صدها الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، ارتدت الى الغاني الشاب ايمانويل بواتنغ تابعها من خارج المنطقة في الشباك (42).

وبخطأ من دفاع ليفانتي، افلت بنزيمة من الرقابة على خط الملعب، ولعب خلفية مقشرة الى البديل ايسكو الذي سدد كرة متوسطة الارتفاع مانحا ريال هدف التقدم مجددا (81)، استبدل بعدها زيدان رونالدو بماركو اسنسيو.

واهدر روجر فرصة بالغة الخطورة بكرة رأسية على بعد سنتيمترات من مرمى ريال (86)، لكن البديل الاخر الايطالي جامباولو باتسيني القادم على سبيل الاعارة من هيلاس فيرونا، هز شباك ريال من المحاولة التالية بتسديدة يمينية من داخل المنطقة امام الظهير داني كارفخال وقلب الدفاع الفرنسي رافايل فاران (89).

وحاول الكرواتي لوكا مودريتش والبديل لوكاس فاسكيز استعادة التقدم في الدقائق الاخيرة من دون فائدة.

- بيتيس يثأر -

ثأر ريال بيتيس من ضيفه فياريال وهزمه 2-1،مستفيدا من النقص العددي لخصمه الذي طرد له مدافعه الايطالي المخضرم دانييلي بونيرا (36 عاما) بالحمراء مباشرة لتدخله العنيف ضد روبن كاسترو العائد للتو من اصابة (31)، وذلك بعد خسارته ذهابا 1-3.

وادى الطرد الى توتر في صفوف فياريال ونال اكثر من لاعب انذارا احتجاجا على قرارات الحكم ومنهم قائد الفريق ماريو غاسبار.

في المقابل، ارتفعت الحالة المعنوية لدى لاعبي بيتيس تدريجيا وسنحت لهم عدة فرص استغل واحدة منها لورنزو موريون غارسيا الذي شارك اساسيا لاول مرة، بعد ان اطلق كرة قوية من نحو 30 مترا استقرت في سقف الشبكة مع صافرة نهاية الشوط الاول (45+2).

وفي الشوط الثاني، مالت الكفة تدريجيا لصالح فياريال رغم النقص العددي، وكان قريبا من التعادل لكن القائم الايمن وقف في وجه كرة الكولومبي كارلوس باكا (59) قبل ان يعزز موريون بهدفه الثاني بتسديدة من خارج المنطقة ارتطمت برأس الفارو غونزاليز وخدعت حارسه سيرخيو اسينخو (65).

وحصل الروسي دينيس تشيريشيف على ركلة جزاء مثيرة للجدل، نفذها باكا وقلص الفارق منها (80).

- استمرار تراجع اشبيلية -

استمر تراجع اشبيلية، وتلقى خسارة جديدة هي الخامسة في آخر ثماني مباريات امام مضيفه ايبار 1-5، خلافا لنجاحه في مسابقة الكأس المحلية حيث بلغ نصف النهائي وتعادل ذهابا مع ليغانيس 1-1 بعد ستة انتصارات متتالية.

ولم يحقق اشبيلية سوى فوز وحيد منذ خسارته الكبيرة امام ريال مدريد صفر-5 في 9 كانون الاول/ديسمبر، وكان خارج ملعبه على اسبانيول (3-صفر).

وكان اشبيلية في بداية الموسم منافسا على الصدارة بعد تعادل وخمسة انتصارات متتالية في المراحل الست الاولى، ثم تراجعت نتائجه تباعا فاستغنى اواخر كانون الاول/ديسمبر عن مدربه الارجنتيني ادواردو بيريزو، وعين مدرب ميلان الايطالي السابق فينتشنزو مونتيلا بهدف اعادة الروح من جديد الى الفريق الاندلسي.

ومع مونتيلا، سقط امام ضيفه ريال بيتيس (3-5) وعلى ارض ديبورتيفو الافيس (صفر-1) قبل الفوز على اسبانيول والتعادل مع ضيفه خيتافي (1-1)، واليوم مني بالهزيمة الثالثة في خمس مباريات.

وانتقل ايبار الى المركز السابع برصيد 32 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف اشبيلية السادس الذي يبدو في وضع سيء قبل مواجهته مع مانشستر يونايتد الانكليزي في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا في 21 شباط/فبراير الحالي.

وافتتح ايبار التسجيل في الثواني الاولى بواسطة كيكي غارسيا (1)، وعزز التشيلي فابيان اورييانا (17) قبل ان يسجل اشبيليه هدفه الوحيد من ركلة جزاء اثر لمسة يد ضد داني غارسيا نفذها بنجاح بابلو سارابيا (21).

وانهى ايبار الشوط الاول بهدف ثالث سجله ايفان راميس من ضربة رأس قبل ان يضيف هدفين في الشوط الثاني بواسطة اورييانا (61) وانايتز اربييا من ركلة حرة (83).