مواجهات دامية في شرق ليبيا بين الجيش والدولة الإسلامية

ليبيا تلاحق الدولة الاسلامية في الشرق

بنغازي (ليبيا) - قال مسؤول محلي السبت إن قوات من الجيش الليبي المتمركز في الشرق قتلت ثلاثة مسلحين يشتبه في انتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية قرب حقل نفطي في جنوب شرق البلاد.

وقال عمر الفقي رئيس بلدية مرادة التي تقع فيها المنطقة إن اثنين من الجنود قتلا أيضا وأصيب خمسة خلال الاشتباكات التي استمرت على مدى يومين من بينها اشتباك وقع بالقرب من حقل الظهرة النفطي السبت. وأضاف أن معارك وقعت في منطقة أخرى الجمعة.

وتدير الحقل شركة الواحة، وهي مشروع مشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط الحكومية وثلاث شركات أميركية هي هيس وماراثون وكونوكوفيليبس.

والقوات التي تقوم بحماية المنشآت النفطية وعمليات شركة الواحة موالية للحكومة المتمركزة في الشرق في حين تتمركز الحكومة التي تدعمها الأمم المتحدة في العاصمة طرابلس غرب ليبيا.

وانزلقت ليبيا إلى صراعات منذ الإطاحة بمعمر القذافي في 2011.

وفي ديسمبر/كانون الأول فجر مسلحون خط أنابيب لنقل النفط يتبع شركة الواحة ويضخ الخام لميناء السدر مما تسبب في خفض مؤقت للإنتاج الليبي بنحو مئة ألف برميل يوميا. وألقى مسؤولون باللائمة على "إرهابيين".

ويتسم الوضع الأمني في المنطقة بالضعف وتقول مصادر إن مسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية يتواجدون فيها منذ خسارتهم مدينة سرت وسط ليبيا في 2016 والتي كانت معقلهم الرئيسي في البلاد.