الوحدة في الصدارة الإماراتية بعد حسم قمة مثيرة مع الوصل

بفارق نقطة واحدة امام العين

دبي - صعد الوحدة الى الصدارة موقتا بعد فوزه المثير بعشرة لاعبين على ضيفه الوصل 4-3 الجمعة في قمة المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإماراتي لكرة القدم التي شهدت أول انتصار لشباب الاهلي بعد 111 يوما.

ورفع الوحدة رصيده الى 33 نقطة بفارق نقطة واحدة امام العين الذي بامكانه استعادة الصدارة في حال فوزه السبت على عجمان في ختام المرحلة، في حين تراجع الوصل الى المركز الثالث وله 31 نقطة.

في المباراة الاولى، حسم الوحدة القمة "المجنونة" لصالحه بعد الكثير من الاحداث المثيرة منها تسجيل سبعة أهداف واكمال اصحاب الارض لها بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 52، واهدار الفريق المضيف ركلة جزاء في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل من ضائع.

وافتتح الوحدة التسجيل بعد تمريرة طويلة من خالد اسماعيل وصلت الى محمد سالم لعبها بذكاء الى الارجنتيني سيباستيان تيغالي فتابعها برأسه في الشباك (13)، مسجلا هدفه رقم 100 في الدوري مع الوحدة منذ انضمامه اليه في موسم 2013-2014.

وادرك الوصل التعادل بعد ان مر البرازيلي كايو كانيدو عن سالم سلطان وانفرد وسدد الكرة بعيدا عن متناول حارس مرمى الوحدة محمد الشامسي (24).

وبعد اربع دقائق، تقدم الضيف عندما استخلص البرازيلي رونالدو مينديش الكرة من المغربي مراد باتنا ومررها الى مواطنه فابيو دي ليما سار بها الاخير خطوات وسددها في الشباك (28).

لكن الكوري تشانغ ريم سرعان ما ادرك التعادل بتسديدة بعيدة من ركلة حرة علت حائط الصد وارتطمت بالارض لتخدع حارس مرمى الوصل سلطان المنذري الذي حاول ابعادها دون ان ينجح في ذلك (35).

وتقدم اصحاب الارض مجددا اثر ركلة جزاء احتسبت على هزاع سالم وسددها باتنا بنجاح (41)، واستمرت الاثارة في المباراة بعدما اكملها الوحدة بعشرة لاعبين اثر طرد مدافعه سالم سلطان للخشونة (52).

ولم يتأثر الوحدة بالنقص العددي وسجل الهدف الرابع عبر المخضرم اسماعيل مطر الذي استغل خطأ في تقدير الكرة من المدافع عبد الرحمن يوسف (72)، وقلص دي ليما الفارق للوصل (90+2).

وكان بامكان الفريق الضيف ان يخرج متعادلا بعدما احتسبت له ركلة جزاء سددها كانيدو وصدها الشامسي ببراعة (90+6).

وقال باتنا مهاجم الوحدة "عندما احتسبت ركلة جزاء ضدنا كان يعني ذلك ان المباراة ستنتهي بالتعادل، حيث لم يكن هناك اي مجال للتعويض، في هذه اللحظة كنا في حالة صدمة، لكن الشامسي صد الكرة وهو حارس صغير وموهوب (دولي من مواليد 1997) ولديه امكانات كبيرة ويعطينا دائما الثقة والافضلية".

وفي المباراة الثانية، فاز شباب الاهلي على مضيفه الامارات بهدفين نظيفين سجلهما اسماعيل الحمادي (17) والكرواتي اريك انتي (74).

وحق شباب الاهلي الذي تقدم للمركز الرابع موقتا برصيد 20 نقطة مقابل تراجع الامارات للمركز الحادي عشر قبل الاخير وله 11 نقطة، فوزه الاول بعد عشر مباريات لم يعرف فيها طعم الانتصار.

وكان اخر فوز لشباب الاهلي قبل 111 عاما وعلى الامارات بالذات برباعية نظيفة في المرحلة الرابعة، ثم تعادل بعدها في ثماني مباريات وخسر مرتين.

وفي مباراة ثالثة، صعد حتا الى المركز العاشر برصيد 13 نقطة بعد فوزه على مضيفه الشارقة بثلاثة اهداف سجلهما احمد خميس (6) والبرازيليان صامويل روزا (44) وفرناندو غابرييل (88) مقابل هدف للبرازيلي فاندر فييرا (26).

وبقي الشارقة في المركز الثامن وله 16 نقطة.

ويلعب السبت ايضا الجزيرة مع الظفرة، ودبا الفجيرة مع النصر.