بيتكوين تتدحرج نحو أسوأ أسبوع منذ 2013

نهاية فقاعة؟

لندن - هبطت عملة بيتكوين تسعة بالمئة الجمعة لتتجاوز خسائر العملة الرقيمة الأكثر شهرة 30 بالمئة هذا الأسبوع وتتجه إلى تسجيل أسوأ أداء أسبوعي منذ أبريل/نيسان 2013.

وانخفضت بيتكوين إلى ثمانية آلاف و155 دولارا بحلول الساعة 09.15 بتوقيت غرينتش في بورصة بيتستامب التي تتخذ من لوكسمبورغ مقرا.

وخسرت عملات رقمية أخرى كبرى أكثر من 20 بالمئة من قيمتها في آخر 24 ساعة من التعاملات وفقا لموقع كوين ماركت كاب.

وأدت ردود فعل قوية من جهات تنظيمية ضد العملات الرقمية إلى اتجاه المستثمرين للبيع هذا الأسبوع. وبيتكوين منخفضة بأكثر من النصف مقارنة مع مستوى الذروة الذي بلغ نحو 20 ألف دولار في ديسمبر/كانون الأول.

وتشهد العملات الإلكترونية خسائر ملحوظة منذ مطلع 2018، مع تشديد قبضة الحكومات ببعض البلدان، في مسعى لإخضاعها للإجراءات التنظيمية.

وصرح وزير المالية في كوريا الجنوبية الأربعاء أنه لا توجد نية لدى الحكومة من أجل إغلاق منصات تداول العملات الإلكترونية.

وبحلول الساعة 10:2 بتوقيت غرينتش الخميس نزلت القيمة السوقية للعملات الافتراضية مجتمعة دون حاجز 500 مليار دولار، إلى 485.8 مليار دولار مقارنة بنحو 521.2 مليار دولار في تداولات الاربعاء.

وتراجعت عملة إيثيريوم بنحو 0.16 بالمئة إلى 1100 دولار بقيمة سوقية 107.15 مليار دولار.

ونزلت عملة الريبل بنحو 5.34 بالمائة إلى 1.042 دولار بقيمة سوقية عند 40.47 دولار، كما هبطت عملة "بيتكوين كاش" بنحو 8.1 بالمئة إلى 1383 دولار بقيمة سوقية 23.32 مليار دولار.