المغرب على بعد خطوة من لقب بطولة إفريقيا للاعبين المحليين

المغرب يحقق الأهم

الدار البيضاء (المغرب) - تأهل المنتخب المغربي لكرة القدم إلى المباراة النهائية من بفوزه الاربعاء في نصف النهائي على نظيره الليبي 3-1 بعد التمديد (الوقت الاصلي 1-1).

على ملعب المركب الرياضي محمد الخامس في الدار البيضاء، ـاخر المنتخب المضيف للبطولة لافتتاح التسجيل حتى الدقيقة 74 عن طريق ايوب الكعبي بعد تلقيه كرة عرضية من البديل زكريا حذراف وضعها برأس÷ في مرمى الحارس الليبي محمد نشناش.

لكن خطأ فادحا ارتكبه الحارس المغربي انس الزنيتي قبل قليل من النهاية اعاد الامور الى نقطة الصفر وسمح لليبيا بادراك التعادل بواسطة عبد الرحمن رمضان خليفة (86).

وسيطر المنتخب المغربي على مجريات الشوطين الاضافيين وحسم النتيجة 3-1، بعد ان اضاف الكعبي الهدف الثاني الشخصي (96) رافعا رصيده الى ثمانية اهداف توجته هدافا تاريخيا للبطولة.

وحصل المغرب على ركلة جزاء ترجمها وليد الكرتي الى هدف ثالث (117)، وسد الطجرؤيق امام اي عودة محتملة لليبيين.

وأقر مدرب المنتخب المغربي جمال السلامي بصعوبة المباراة وقوة المنتخب الليبي، وقال في مؤتمر صحافي "واجهنا اليوم منتخبا منظما ويتوفر على لاعبين بإمكانهم مباغتة المنافس".

وأضاف السلامي "العياء أثر على لاعبي المنتخب الليبي، وهو ما استغله لاعبو المنتخب المغربي خلال الأشواط الإضافية لحسم المباراة".

وعن النهائي، أكد مدرب المنتخب المغربي أنه لا يفضّل مواجهة منتخب بعينه، وأوضح "ما يهمني هو جاهزية جميع لاعبي المنتخب المغربي ونرحب بأي منتخب سيتأهل لمواجهتها".

من جانبه، صرح مدرب منتخب ليبيا عمر المريامي إن التعب الذي الم بلاعبيه في المباراة السابقة أمام الكونغو والانتقال من أغادير إلى الدار البيضاء "أثرا علينا سلبيا. لم نستطع المجازفة بالهجوم إلا بعد أن تلقينا الهدف الأول".

وأضاف المريامي أن المنتخب المغربي كان "أقوى، واعتمد على الأطراف، الامر الذي أرهق اللاعبين كثيرا خلال الأشواط الإضافية".

ويواجه المنتخب المغربي الأحد في النهائي الفائز في مباراة نصف النهائي الثانية بين السودان ونيجيريا، بينما ستواجه ليبيا المنتخب الخاسر في مباراة المركز الثالث السبت على ملعب مدينة مراكش.