العالم يحبس أنفاسه لمشاهدة 'القمر الأزرق الدموي العملاق'

حدث استثنائي

واشنطن - تأهب كثيرون في مناطق تقع عبر غرب أميركا الشمالية لمشاهدة نوع نادر من خسوف القمر "يطلق عليه "القمر الأزرق الدموي العملاق" الأربعاء فيما يتوقع أن يشهد الالاف الظاهرة من فوق قمة جبل في لوس انجليس.

ومثلما هو الحال في كل خسوف كلي للقمر ستلقي الأرض بظلال حمراء مظلمة على وجه القمر ومن هنا جاءت تسمية "القمر الدموي" لكن عاملين آخرين سيجتمعان لتحويل هذه الظاهرة تحديدا إلى حدث استثنائي.

وسيحدث الخسوف الكلي خلال حدث نادر هو اكتمال القمر مرتين في شهر واحد والتي تعرف عادة باسم "القمر الأزرق" وخلال نقطة في مدار القمر سيصل فيها إلى أقرب موقع له من الأرض ومن ثم فسيبدو أكبر وأكثر إشراقا في السماء من الطبيعي فيما يعرف باسم ظاهرة "القمر العملاق".

ويظهر سطح القمر بلون الأحمر نتيجة لمرور أشعة الشمس عبر الغلاف الجوي للأرض فيما يقع القمر على ظل كوكب الأرض. ولا تختفي صورة القمر كليا خلال الخسوف.

ووفقا لمؤسسة أكيو ويذر للأرصاد الجوية فإن آخر مرة اجتمعت فيها هذه الظواهر الثلاث كانت في عام 1866.

وفي لوس انجلس قال مسؤولون في مرصد جريفيث إن من المتوقع أن يتوجه ما بين ألف وألفي شخص إلى المرصد الواقع على جبل هوليوود حيث ستنصب مجاهر إضافية لهم لمشاهدة الحدث.

وفي العاصمة الصينية بكين سيحتشد الالاف في القبة السماوية عند الغسق لمشاهدة الظاهرة التي لم يشهدها الصينيون منذ الملك الراحل قينغ قبل أكثر من 150 عاما.

وسيبدأ القمر دخول أكثر نقطة مظلمة من ظل الأرض الساعة 1148 بتوقيت غرينتش وسيحدث الخسوف الكامل الساعة 1512 بتوقيت جرينتش.

ومن المتوقع أن يكون الخسوف النادر مرئيا أيضا في مناطق أخرى من آسيا بينها أستراليا واليابان وجنوب شرق آسيا.