غارات التحالف تستهدف ترسانة الأسلحة للحوثيين

اضعاف الحوثيين

صنعاء ـ هزت العاصمة اليمنية صنعاء، فجر الاربعاء، انفجارات عنيفة جراء تعرض مخازن الحوثيين لقصف من قبل مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية.

وقال سكان محليون في أحاديث منفصلة إن انفجارات عنيفة هزت صنعاء، جراء استهداف مقاتلات التحالف لمخازن اسلحة تابعة لمسلحي الحوثي؛ في حي الجراف شمالي العاصمة.

وأكدوا أن الانفجارات هي الأعنف التي تشهدها صنعاء منذ سيطرة الحوثيين عليها في21 سبتمبر/أيلول 2014. كما ذكروا، أن السنة اللهب تصاعدت بشكل كبير من مواقع الانفجارات.

وبينما لم يصدر عن جماعة الحوثي أي بيان يتحدث عن تعرض مخازنها للقصف، لم يصدر عن التحالف العربي أيضا أي بيان بذات الخصوص.

ومنذ 26 مارس/ آذار 2015، يشن التحالف العربي عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين وقوات الرئيس الراحل علي عبدالله صالح.

جاء ذلك استجابة لطلب الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، في محاولة لمنع سيطرة عناصر الحوثي وصالح على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة ومناطق أخرى بقوة السلاح.

وسيطرت القوات الحكومية اليمنية، الثلاثاء، على عدة مواقع جبلية استراتيجية، كانت تحت قبضة مسلحي جماعة الحوثي، في محافظة البيضاء (وسط).

وقال مسعد الصلاحي، مدير عام مديرية ناطع، بمحافظة البيضاء إن "قوات الجيش الوطني مسنودة بمقاتلي المقاومة الشعبية، سيطرت على كل من جبال النشيف والكتاف والمشان وباعرف والحديدة، في المديرية".

وأضاف "هذه الجبال تعتبر من المواقع الاستراتيجية المهمة في ناطع، وتطل بعضها على معسكر فضحة، الذي يعتبر واحدا من أهم معاقل الحوثيين في البيضاء، ويتبع إداريا لمديرية الملاجم، المحاذية لناطع".

وتابع أن "عملية السيطرة، جاءت بعد معارك عنيفة وهجوم للقوات الحكومية بقيادة العميد صالح عبدربه المنصوري، وأسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى من مسلحي الحوثي.