عملية عسكرية للجيش اليمني بإسناد التحالف لفك حصار تعز

القوات اليمنية تكبد الحوثيين خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد

عدن – أعلنت قيادة محور تعز العسكري الخميس اطلاق عملية عسكرية واسعة بدعم من قوات التحالف العربي لفك الحصار عن المدينة واستكمال تحرير ما تبقى من المحافظة بجنوب غرب البلاد التي يحاصرها الحوثيون.

وتشارك في العملية الألوية والوحدات العسكرية التابعة للمحور بمساندة من طيران التحالف العربي، وفق بيان صادر عن قيادة المحور العسكري.

وأوضح البيان أن صقور الجو في طيران التحالف العربي كان لهم الدور الكبير في تكبيد الميليشيات الانقلابية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، بتنفيذ ضربات مركزة ودقيقة استهدفت آليات وتعزيزات للميليشيات.

وبحسب البيان فإن قوات الجيش الوطني اليمني في القطاعين الشمالي والغربي لتعز تحقق تقدما ملحوظا تحت غطاء جوي لطائرات التحالف.

وأشار إلى حدوث حالات فرار وانهيار في دفاعات المليشيا الانقلابية المدعومة من إيران وارباك في صفوف المتمردين.

وفي المقابل نفت قيادة محور تعز العسكري ما يتردد من مزاعم يروج لها الانقلابيون عن حدوث ضربات جوية خاطئة لقوات التحالف أصابت مواقع للجيش اليمني.

واعتبرت القيادة في بيانها أن هذه المزاعم مجرد اشاعات ومحاولات يائسة لإضعاف المقاتلين في تأدية مهامهم نحو تحرير المحافظة ومواصلة دحر المليشيات الانقلابية.

وذكرت وكالة سبأ اليمنية الخميس نقلا عن مصادر عسكرية أن الجيش اليمني يحقق تقدما مهما في عدة جبهات، مشيرة إلى سقوط عشرات القتلى من الحوثيين وتدمير آلياتهم ومعداتهم في شمال غرب تعز.

ونقلت الوكالة عن نائب الناطق باسم محور تعز العسكري العقيد عبدالباسط البحر قوله "إن الجيش الوطني هاجم مواقع المليشيا في عملية عسكرية من عدة محاور أبرزها الزنوج وأطراف الدفاع الجوي والحوجلة وجبل الوعش والأربعين وأدى إلى تقدم الجيش وسط انهيارات للمليشيا وتدمير دبابتين و 3 أطقم عسكرية ورشاش 23 بإسناد جوي لمقاتلات التحالف العربي التي استهدفت بسبع غارات تعزيزات وتجمعات للمليشيا الحوثية الإيرانية ومقتل وإصابة العشرات منهم وتفجير 3 مخازن أسلحة في مناطق الوعش والأربعين والزنوج".

وأشار البحر إلى الحاق خسائر فادحة بصفوف الانقلابيين، مؤكدا أن عملية الجيش اليمني أربكت العدو وفرار مقاتليه فيما تتقدم القوات اليمنية للسيطرة على شارعي الخمسين والستين وقطع إمدادات المليشيا وذلك بالتزامن مع هجوم على مواقع الحوثيين في الربيعي ومقبنة وتدمير دبابة ومقتل عدد من المليشيا.

وأضاف أن العملية مستمرة بمختلف الأسلحة لتطهير المنطقة الغربية من عناصر المليشيا الانقلابية.