قطر تستعرض بمنظومة دفاع روسية في زمن العزلة

تغطية دفاعية لشعاع يمتد 400 كلم

موسكو - نقلت وكالة تاس للأنباء عن سفير قطر في موسكو قوله الخميس إن الدوحة في مرحلة متقدمة من المحادثات مع روسيا لشراء نظام إس-400 الدفاعي الصاروخي.

ورغم ان "اس 400" واحدة من المنظومات الدفاعية الأكثر تطورا في العالم، الا ان متابعين تساءلوا عن الحاجة الفعلية لقطر، ذات المساحة الجغرافية الصغيرة، لهذه المنظومة الضخمة التي اشترتها كل من السعودية وتركيا بمبالغ مقدرة عند ملياري دولار، في حين تعيش الدوحة وسط عزلة اقتصادية عن محيطها العربي.

وقطعت السعودية والامارات ومصر والبحرين علاقاتها مع قطر في اوائل يونيو/حزيران بسبب تورط الدوحة في دعم وتمويل جماعات متطرفة في المنطقة.

وقال فهد بن محمد العطية في مقابلة مع تاس عندما سئل إن كانت قطر تخطط لشراء أنظمة إس-400 "الإجابة على هذا السؤال هي نعم. المحادثات عن المسألة في مرحلة متقدمة".

وذكر السفير القطري ان الاتفاق بشأن التعاون العسكري والتقني مع روسيا الذي وقع في أكتوبر/تشرين الأول فتح المجال لمزيد من التعاون الثنائي في مجال الدفاع.

وأضاف أن هذا التعاون يشمل "تقديم الأجهزة العسكرية والتدريب العسكري للضباط والجنود بالإضافة للعتاد وبالطبع التعاون على مستوى الخدمات الخاصة". وقال إن البلدين سيعينان ملحقين عسكريين في سفارتيهما.

وقال معلقون على وسائل التواصل الاجتماعي ان الاعلان عن الصفقة يشبه "الاستعراض العسكري" الذي يفرض مزيدا من الضغوط على موازنة قطر وسط المقاطعة العربية.

وتتميز منظومة اس 400 بقدرتها على تغطية مساحات واسعة من خلال شبكة رادارات وصواريخ يصل مداها الى 400 كلم.

كما تتميز بإمكانياتها المتعددة للاشتباك مع الطائرات والصواريخ الباليستية وصواريخ كروز ومقاتلات الشبح.

ووقعت قطر وروسيا اتفاقا للتعاون العسكري والتقني ومذكرة تفاهم بشأن الدفاع الجوي والإمدادات العسكرية في أكتوب/ تشرين الأول عندما زار وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو البلد الخليجي.