لاتسيو ينتفض ويحقق فوزه الثالث على التوالي

فوز سهل للاتسيو

روما - انفرد لاتسيو بالمركز الثالث في الدوري الايطالي لكرة القدم، بعد تحقيق فوزه الثالث تواليا بسهولة على ضيفه اودينيزي 3-صفر، الاربعاء في روما في مباراة مؤجلة من المرحلة الثانية عشرة، فيما نجا جاره روما الخامس من الخسارة في الدقائق الاخيرة من مواجهة مضيفه سمبدوريا (1-1).

ورفع لاتسيو، صاحب اقوى هجوم في الدوري، رصيده الى 46 نقطة من 21 مباراة، بفارق 7 نقاط عن يوفنتوس الثاني وحامل اللقب و8 نقاط عن نابولي المتصدر، وبات على بعد 3 نقاط من انتر الرابع والذي فشل بتحقيق الفوز في آخر 6 مباريات.

ويعيش لاعبو المدرب سيموني انزاغي فترة جيدة، فبعد الفوز الاخير على كييفو الثالث عشر 5-1 الاحد الماضي، حسموا المواجهة مع اودينيزي التاسع الذي مني بخسارته الاولى في سبع مباريات.

وقام لاتسيو بما يجب في الشوط الاول، وانهاه متقدما بهدف ملعوب انتهى بكرة عن طريق الخطأ من مسافة قريبة للمدافع البرازيلي سمير بعد ضغط من القائد ماركو بارولو (22).

وبعد اقل من دقيقتين على انطلاق الثاني، سجل البرتغالي ناني هدف لاتسيو الثاني وهدفه الثالث هذا الموسم منهيا عرضية جميلة من الجهة اليسرى للبرازيلي فيليبي اندرسون (47).

وحسم اندرسون المباراة بهدف ثالث للاتسيو منفردا وبتسديدة ارضية الى يسار الحارس (87).

وانهى لاتسيو الذي غاب عنه هدافه المصاب تشيرو ايموبيلي، المباراة بثلاثية نظيفة، بحيث لم تهتز شباكه امام اودينيزي في آخر خمس مباريات.

وعلق ماسيمو اودو مدرب اودينيزي وظهير لاتسيو السابق "نتيجة 3-صفر لا تعكس مجريات المباراة. كنا دائما في المباراة، لكن هدفهم الثاني حطمنا. انا متأكد انهم سيحاربون حتى النهاية لحجز مكان في دوري ابطال اوروبا".

بدوره، قال انزاغي "لاتسيو فاجأ كثيرين. نحن متواجدون وبدأوا بالحديث عنا اكثر".

وتابع "في مطلع الموسم لم يتوقع احد ذلك. نحن في المركز الثالث، ويجب ان نحاول البقاء حتى النهاية ولو ان الحفاظ على هذا المركز سيكون صعبا".

وفي مباراة مؤجلة من المرحلة الثالثة، فشل روما الخامس في تحقيق الفوز للمباراة الخامسة على التوالي، بتعادله مع مضيفه سمبدوريا 1-1.

ورفع روما رصيده الى 41 نقطة مبقيا على فارق النقاط السبع مع سمبدوريا السادس.

وتقدم سمبدوريا بهدف المهاجم المخضرم فابيو كوالياريلا من ركلة جزاء بعد لمسة يد على الصربي الكسندر كولاروف بمساعدة من تقنية الفيديو (45+2).

وفي وقت كان يتجه سمبدوريا لحصد النقاط، عادل المهاجم البوسني ادين دجيكو الذي اشارت تقارير الى قرب انتقاله الى تشلسي الانكليزي، برأسية من داخل المنطقة في الوقت القاتل مسجلا هدفه العاشر هذا الموسم (90+1).

وكان الاسباني مونتشي المدير الرياضي لروما ذكر قبل المباراة عن امكانية انتقال دجيكو "في هذا الوقت، لا تعجبني العروض التي تلقيناها، لذا لا نأخذها بعين الاعتبار".

وتابع "كل الاندية في العالم تستمع الى العروض، نحن مستعدون للاستماع ثم نقرر. الان ادين سعيد هنا ونحن سعداء. هذا يعني ان ما عرض لم يكن جيدا".

ويلتقي الفريقان مجددا الاحد المقبل ضمن المرحلة 22، انما على ارض روما في العاصمة.